من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
9002
10-08-2010 03:22 PM

غداً .. منتخبنا يقابل اليابان في بطولة ستانكوفتش السلوية




بغداد(الاخبارية)... كشف احسان المرسومي موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية ان منتخبنا الوطني بكرة السلة سيختتم في الساعة الخامسة من مساء يوم غد الاربعاء منافساته في المجموعة الاولة لبطولة ستانكوفتش الثالثة والتي تجري وقائعها في قاعة الغزير بالعاصمة بيروت بلقاء المنتخب الياباني في مباراة ربما تكون الفرصة الاخيرة له للحصول على احد المراكز الاربعة الاولى والتاهل الى المرحلة الثانية فيما ان خسارته ستمنحه المركز الخامس والاخير في المجموعة الاولى ليقابل يوم الخميس الفريق الحاصل على الترتيب الخامس في المجموعة الثانية.
وفي معرض رده حول مستوى المنتخب الياباني واستعداداته لهذه المباراة قال مدرب الفريق فكرت توما : ان اسلوب لعب المنتخب الياباني هو نفس اسلوب لعب منتخب الصين تايبيه حيث كانت النتيجة بينهما متقاربة طيلة دقائق المباراة ولم يتم حسمها الافي الثواني الاخير لصالح اليابان بفارق 3 نقاط (61 – 58 ) ومعروف لدى فرق شرق اسيا اللعب السريع والدفاع القوي وسنتعامل مع هذه المباراة وفق نقاط ضعف وقوة لاعبي المنتخب الياباني وسنلعب معهم بنفس الاسلوب الذي لعبنا به مع الصين تايبيه .... تقام يوم غد اربع مباريات ضمن الجولة الخامسة والاخيرة التمهيدية والتي على اثرها سيتم تحديد المنتخبات التي ستتاهل الى الجولة المقبلة , ويلعب في الساعة الثالثة منتخبا الصين تايبيه وايران وهي لحساب المجموعة الاولى تعقبها مباراة منتخبنا مع اليابان وفي الساعة السابعة يلتقي منتخبا سوريا والاردن فيما يختتم منتخبا لبنان وقطر مباريات الجولة الاخيرة.. وكان منتخبنا قد مني بخسارة ثانية غير مستحقة مع الصين تايبيه بعد ان كان هو الاقرب للفوز في هذه المباراة لاسيما وانه دخل الفترة الرابعة والاخيرة وهو متقدم بفارق 12 نقطة حيث قلب تاخرة في الفترة الثانية بفارق 11 نقطة لصالح الصين تايبيه الى فوز وبفاق جيد من النقاط ولينهي الفترة الثالثة ( 30 – 7 ) بعد ان اوقفت خطورة صانع العاب الصين ومحور نجاحاته في التهديف البعيد جين جيا هونك والذي فطن اليه متاخرا المدرب فكرت ليحول بعد ذلك وفي الفترة الثالثة تحديدا اسلوب الدفاع الى رجل لرجل ونجحت هذه الطريقة في ايقاف خطورة المنتخب الصين تايبيه الذي كان يعتمد في الفترتين السابقتين على اربع لاعبين هدافين بالرميات البعيدة وساعدهم في ذلك طريقة لعب المنتخب العراقي الذي اصر على اسلوبه العقيم السابق دفاع زون المنطغة رغم ان الحالة الفنية والمعنوية للاعبينا كانت جيدة في هذه المباراة وقلت اخطائهم الشخصية وكذلك المناولات المقطوعة وكان ابرز اللاعبين من منتخبنا في هذه المباراة وخاصة في فترتها الثالثة والتي كانت فيها الانعطافة لصالح منتخبنا محمد ضياء الذي كان في يوم سعده في هذه المباراة وتمكن من تسجيل نقاط عديد سواء بالرميات من راس الزون او بالمتابعة والقطع وسجل اعلى نسبة تهديفية بين لاعبي الفريقين وهي 27 نقطة وكذلك برز من لاعبينا علي عبد اللة والتي ظهرت عليه علامات الثقة العالية ونجح في الاختراق الى سلة الخصم وسجل نقاط حاسمه شاطره في ذلك عمر عامر الذي كان اكثر استقرارا من المباراة السابقة وسجل 11 نقطة , ورغم ان المنتخب العراقي كان بافضل حالاته الا انه لم يتمكن من المحافظة على الفوز في الفترة الاخيرة حيث دخلها وهو متقدم بفارق 12 نقطة ولكن التسرع في اوقات وعد التوفيق في احيان اخرى بعد ان خرجت اكثر من كرة من حلق سلة الخصم فيما كان نزول اللاعب سجاد حسين ليس في محلة بعد ان كان هذا اللاعب جليس مصطبة الاحتياط طيلة وقت المباراة حيث كان منتخبنا متقدما بفارق نقطة واحدة ( 73 – 72 ) حتى الدقيقة السابعة من الفترة الاخيرة وكان الاحرى اشراك لاعب زاوية وهداف دخل اجواء المباراة وهو شمعون فيما فقد لاعبونا في الدقائق الاخيرة التركيز على المباراة وهم يشاهدون لاعبي تايبيه يمطرون سلتنا بالكرات دون ان يكون هناك رد فعل قوي لتنتهي بعد ذلك المباراة بخسارة اليمة لمنتخبنا (77 – 86 ) نقطة ...بدات المباراة بتشكيلة ظمت اللاعبين محمد ضياء وعلاء سليم ومايكل شمعون وعمر عامر ومالك فالح وتم اشراك اغلب اللاعبين باستثناء صانع الالعاب علي عامر طالب، قال مدرب منتخبنا فكرت توما ان اللاعبين قدمو مستوى جيد في المباراة وقلت الا خطاء الفردية لهم ماثر بشكل ايجابي على المستوى العام للفريق وقد ظهر جليا الاثر الايجابي للمعسكر التدريبي الذي اقيم في تركيا والمباريات العديدة التي اجريناها هناك , منتخب الصين تايبيه من المنتخبات القوية وقد فاز سابقا على منتخب كازخستان بفارق وصل الى عشرين نقطة قدمنا مباراة رائعة ولم نتمكن من المحافظة على الفوز , الاعداد البدني كان جيدا للا عبين ولكن خبرة اللاعبين في قيادة المبارة كانت ضعيفة جدا قد يملك هذه الخبرة لاعب او لاعبين ولكن ليس الجميع ,منتخبنا يحتاج الى لاعب قيادي ويعرف كيف يوجه الفريق في اللحظات الاخيرة وهذا ما افتقدناه في هذه المباراة ...واضاف : عمر فريقنا شهرين ولم يتم تجميعه الا قبل بطولة غرب اسيا الاخيرة وهو فريق شاب ويتطور حاليا ويحتاج الى فترة لبناء الخبرة المطلوبة ولعبنا مع فرق لها مكانتها في اسيا والحمد لله الاعداد البدني كان جيدا لفريقنا ولعب بنفس الرتمك منذالحظات الاولى للمباراة مشيرا الى انه سعيد وفرحان لان المنتخب بدا ينافس الان وخسارتيه بفارق 9 نقاط او 11 نقطة تعني ان الفريق في اجواء المنافسة وليس كما كان قبل يخسر مع هذه المنتخبات بفارث 40 او 50 نقطة وهذا يعني اننا نعمل بصورة صحيحة وعن اسباب اشراك سجاد حسين في وقت مهم رغم انه لم يشترك في المباراة قال : اشراك سجاد لم يكن له تاثير وقد اشركته لان كانت هناك لحظات في المباراة بحاجة الى هداف وسجاد من هذا النوع لكنه لم يوفق ولم تكن لديه امكانية ولم يتفاعل مع اللاعبين في الفترة التي دخل فيها الملعب ...وكان المنتخب السوري قد انسحب من مباراته امام لبنان ضمن منافسات المجموعة الثانية التي جرت امس الاول بعد العشرين ثانية الاولى لدخوله الملعب وعند بدء عملية الاحماء بسبب الشتائم التي وجهها الجمهور اللبناني الغفير الذي حضر الملعب الى لاعبي المنتخب السوري مادعا الجهاز الفني سحب اللاعبين ولم تنفع محاولات المسؤولين في اللجنة المنظمة للبطولة من عدول المنتخب السوري عن الانسحاب , وعدت اللجنة المنظمة بعد ذلك المنتخب اللبناني فائزا ( 20 – 0 ) فيما سيواصل المنتخب السوري منافساته في البطولة دون ان يكون هذا الانسحاب نهائيا من البطولة...وكان من المفر ضان يقود لقاء منتخبي لبنان وسوريا طاقم تحكيم مؤلف من الحكم الياباني يوجي حكم اول والعراقي الدولي احمد علي حكما ثانيا ويونك من الصين تايبه حكما ثالثا . . /انتهى/(س.ع)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: