من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
3012
08-05-2011 11:46 AM

الثلاثاء المقبل دهوك يلاقي الفيصلي بشعار الفوز فقط




بغداد(الإخبارية)..يجري فريق دهوك بكرة القدم في الساعة السادسة من مساء هذا اليوم الأحد وحدته التدريبية الثانية على ملعب السلط في العاصمة الاردنية عمان بعد أن حقق يوم أمس أول وحداته التدريبية على الملعب ذاته بعد أن وصل صباح يوم أمس السبت الى العاصمة الاردنية عمان.
وقال المدرب المساعد لفريق دهوك حيدر محمود في اتصال مع (الوكالة الإخبارية للأنباء) اليوم الأحد من العاصمة الاردنية عمان ان فريق دهوك أجرى يوم أمس وحدته التدريبية بكامل لاعبيه وسيجري اليوم الأحد ثاني وحداته التدريبية على ملعب السلط في العاصمة الاردنية عمان استعدادا لخوض لقاءه المرتقب أمام فريق الفيصلي الأردني في الساعة السابعة من مساء يوم الثلاثاء المقبل بتوقيت بغداد وعمان وعلى ملعب عمان الدولي بمدينة الحسين الرياضية الذي يأتي في اطار منافسات الجولة السادسة والأخيرة من الدور الأول لبطولة كأس آسيا لفرق المجموعة الثالثة . وأضاف ان أهمية هذه المباراة تكمن في ان الموقف لهذه المجموعة سيكون معقدا بسبب تقارب نتائج ثلاثة فرق فيه وهي دهوك والفيصلي الاردني والجيش السوري الذي يمتلك ثمانية نقاط فيما يمتلك كل من دهوك والفيصلي عشرة نقاط ففي حالة فوز الجيش على النصر الكويتي سيبلغ رصيده 11 نقطة وفي حالة تعادل دهوك والفيصلي سيكون لكل منهما 11 نقطة مايجعل الامور أكثر تعقيدا في اللجوء الى الفارق في الأهداف ونتائج المباريات مابين تلك الفرق . وأكد محمود ان لاعبينا استعدوا لهذه المباراة استعدادا يتناسب مع أهميتها لا سيما اننا حاولنا تشخيص نقاط القوة والضعف لخصمنا الذي سبق وان تمكنا من الفوز عليه في المرحلة الاولى الا ان هذا لايلغي حظوظه التي تتشابه الى حد ما لحظوظنا فضلا عن إقامة المباراة على أرضه وبين جمهوره وهذان العنصران يعتبران من العناصر المهمة لنجاح مهمة أي فريق . يذكر ان لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سمت طاقما تحكيميا دوليا من بنغلاديش لقيادة هذه المباراة مؤلفا من شمس الزمان طيب حسن وامينول ريبون ومحمد أمانة هالدر وعبد الحنان ميرون فيما وضعت لمراقبة المباراة ماهيش بيستا من النيبال ../انتهى/.(9)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: