من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
10010
20-04-2011 12:04 PM

اقتصاديون:الاضطرابات الخارجية تؤثر على نسبة النمو في العراق




بغداد(الاخبارية)تقرير/صفا الطائي/..اكد اقتصاديون ان الاضطرابات الخارجية التي يمر بها الوطن العربي لها تأثير مباشر على النمو الاقتصادي العراقي والذي مازالت نسبته لاتتجاوز (4%).
وقالت عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية والنائب عن /ائتلاف العراقية/ناهدة الدايني في تصريح (للوكالة الاخبارية للانباء) اليوم الاربعاء:ان"العراق جزء من هذا العالم،وبألتاكيد يتأثر بالاوضاع الخارجية، وكما حدثت الازمة قبل سنتين،"مشيرة الى ان هذه الانتكاسات جعلتنا نعاني من عدم منح ضمانات من المصارف." واضافت الدايني: ان"البنى التحتية للعراق انتهت منذ سنة(1991) وان الشركات الاستثمارية لم تدخل بصورة متساوية الى العراق وذلك لتخوفها." واوضحت الدايني:ان نسبة النمو الاقتصادي في العراق لاتزيد عن(4%) داعية الى تعديل قانون الاستثمار واعطاء ضمانات للشركات الاجنبيه واصدار التعرفة الكمركية التي ستساعد الانتاج المحلي وتطوير الصناعة الزراعية وتطوير القطاع الصناعي وايجاد حلول لمشكلة الاراضي. واشارت الدايني الى بعض المعوقات التي يواجهها المستثمر وهي التداخلات بالقرارات والقوانين في السلطات التشريعية والمركزية والمحافظات وعائدية الارض. وعد عضو لجنة الاقتصاد والاستثمار البرلمانية والنائب عن /التحالف الوطني/ عامر الفايز: ان صاحب المال جبان وانه يتاثر ويخشى من العوامل المحيطة به لذلك ان الاوضاع التي يمر بها الوطن العربي تنعكس سلباً على النمو الاقتصادي في العراقي . وعلل الفاير الدعوة لدخول الشركات الاجنبية الى العراق وذلك بسبب ما مر به البلد من تدمير في الاقتصاد الداخلي فأصبح القطاع الخاص ذات قدرة قليلة لاتتماشي مع التنمية المطلوبة للاعمار فنحن بحاجة الى كثير من لتساهم مع المحلية لرفع مستوى الاعمار. وذكرت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم: ان نسبة زيادة السكان في العراق سابقاً كانت (3%) ونسبة النمو الاقتصادي (1%) ومن المفترض ان تكون نسبة النمو اكثر من زيادة السكان ليصبح هناك فائض وبالتالي نستطيع تمشية الاقتصاد. واضافت سميسم: ان العراق يعتمد في تمويل الموازنة لما يزيد عن (90%) من النفط وانه يرتبط ارتباطاً وثيقاً بالاوضاع الخارجية وعلى سعر الدولار وعلى وضع الاسواق النفطية وان الاحداث التي جرت بالخارج خاصة في ليبيا ارتفع سعر النفط وهذا الارتفاع جعلنا نحصل على ايرادات جيدة دخلت للميزانية العراقية، ولذلك ان كثير من الاقتصاديون ينادون الان بالاستفادة من هذه الزيادة لتحسين ايردات الاقتصاد العراقي. ولفتت سميسم الى ان قدوم الشركات الاجنبية للعراق لمعرفتها انه بلد واعد للاستثمار يدل اننا نمر بحالة نمو اقتصادية جيدة. وتشهد المنطقة العربية بشكل عام اضطرابات نتيجة الاحجاجات الشعبية ضد انظمة الشرق الاوسط ، مما ادى الى زعزعة استقرار الاقتصاد العربية وتدهور اسعار البورصات،اضافة الى تذبذب اسعار النفط ./انتهى/(12.ر.م).



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: