من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
7391
15-04-2011 12:53 PM

متظاهرو ساحة التحرير :نرفض قرارات عمليات بغداد .. والدستور منح




بغداد(الاخبارية)../تقرير/..رمى متظاهرو ساحة التحرير القرار الحكومي القاضي بتحديد الملاعب للتظاهر بدلا من الساحات عرض الحائط ،هاتفين بحقهم الدستوري بالاحتجاج .
فقد خرج اليوم صباح ما فاق 1500 متظاهر في ساحة التحرير وسط انتشار امني مكثف ضد قرار ابعدهم الى الملاعب للاحتاج على سوء الخدمات والفساد المستشري في مافصل الدولة. وهتف المتظاهرون : (بكاتم الصوت تكتلونا، وبالحبس تذبونا، وبمعلب الشعب تحجزونا) ، (الي ما يزور التحرير عمره خسارة) (كافي حكومتنا بوك... الشعب اشوف حفه مسلوب).. (الشعب اريد التغيير وينطلق من التحرير) (شتردون تعتقلون وبالكاتم اصوكن.. للشعب ما دكدرون) (الشعب رايد التغيير ويرد الصنم بالتحرير). وقال متظاهر لمراسل (الوكالة الاخبارية للانباء) : خرجنا اليوم للتاكيد على حقنا الدستوري في التظاهر السلمي في الساحات والشوارع . وكانت عمليات بغداد قد حددت ملعب الشعب في الرصافة وملعب الزوراء في الكرخ كمناطق بديلة عن ساحتي التحرير والفردوس لتنظيم التظاهرات السلمية المرخصة فيها وفق الدستور وكما معمول به حاليا. وسخر المتظاهر من قرار عمليات بغداد قائلا : نحن ليس عدائين كي نذهب الى الملاعب . وقد اطلق شباب نصب الحرية على تظاهرة اليوم تسمية (جمعة كفانا صبرا ) خلال بيان دعا فيه ريس الجمهورية جلال الطالباني و رئيس مجلس القضاء الاعلى القاضي مدحت المحمود الى عدم الصمت على هذه القرارات وان لا يكونو شهود زور عند المساس بالدستور. وقال سباب التحرير في بيانهم : ساحة التحرير ملك شعب العراق الذي هو حر وسيبقى حرا يدافع عن صوته في كل ساحات ومدن العراق وطالب شباب التحرير القائمة العراقية بالتدخل لوقف ضد الانتهاكات التي تقيد المواطن المحروم في حقه باختيار المكان وتحديدا ساحة التحرير ونصب الحرية الذي تحول الى رمز يرعب كل الفاسدين والقتلة والسراق والكذابين (حسب تعبير البيان) وحذر شباب التحرير مجلس النواب من تاييد التجاوز على الدستور وقال : الى كل المعنيين بان الغاء الدستور سيكون هو هدف مظاهراتنا القادمة اذا بقيت واستمرت هذه الانتهاكات. وقال متظاهر ثاني (للاخبارية) : نرفض ترحيلنا جملة وتفصلا ولن نتنازل عن حقنا في التظاهر و في المكان الذي نجده مناسبا ما زالت تظاهراتنا سلمية و الدستور نص على حق العراقي بالتظاهر، مؤكدا على مدى التظاهرات التي امتدت أكثر من شهرين لم يحدث خرق أو أي تخريب من جانب المتظاهرين بل العكس إن الخروقات كانت من القوات الأمنية و بشهادة الكل . وقد شهدت ساحة التحريرخلال الاسابيع الماضية تظاهرات صاخبة للمطالبة بتحسين الخدمات وتأمين البطاقة التموينية ومحاربة الفساد المستشري في مفاصل الدولة والقضاء على البطالة. وطالب المتظاهرون باقالة محافظ بغداد صلاح عبد الرزاق ورئيس مجلسها كامل الزيدي وامين العاصمة صابر العيساوي. المراقبون الذين تابعوا مسيرالتظاهرات الماضية اكدوا عدم وجود اي نشاط سياسي من الكتل السياسية، كما تميزت بانضباط عال ولاحظ ان جمع من المتظاهرين تصدوا ولمرات عدة لبعض المشاركين الذين حاولوا رشق القوات الامنية بالحجارة./انتهى/(7.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: