من نحن   |   اتصل بنا   |  
إقتصاد
حجم الخط :
عدد القراءات:
7627
21-01-2014 09:36 AM

وزارة العمل: رفض الثقافة المجتمعية وراء قلة عدد المسجلين لدينا من اليتامى




بغداد(الاخبارية)..عزت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية، اسباب قلة عدد المسجلين لديها من اليتامى الى رفض الثقافة المجتمعية من قبل بعض المواطنين.

وقال الوكيل الاقدم للوزارة عبد السادة شناوه في حديث (للوكالة الاخبارية للانباء): ان المسجلين في الدور الإيوائية التابعة للوزارة وصل الى 449 يتيم ويتيمة وبمختلف الاعمار، موضحا ان الوزارة ابدت اهتماما كبير لدور الايتام من خلال وضعها للخط والاستراتيجيات التي تهدف للنهوض بواقع الدور.

واشار شناوه الى: ان الوزارة تحرص ان يكون لكل يتم دار يأوي اليه بسهوله لكن نشاهد ان هنالك عدد قليلن من المسجلين في درنا التي تتسع المزيد منهم وذلك لرفض الثقافة المجتمعية لبعض المواطنين لترك اليتامى لدى دور الدولة.

وشهدت المدن العراقية بعد عام 2003 عنفا طائفيا تعرضت خلاله العديد من الأسر الى عمليات قتل واغتيالات مما خلف عوائل بلا معيل وازدياد ملحوظ لشريحة الايتام والارامل التي تعاني من صعوبة توفير قوتها اليومي ومصدر معيشتها، فيما أسهمت الحروب التي مرت بالعراق منذ ثمانينات القرن الماضي وإلى عام2003 ، وأعمال العنف التي أعقبت ذلك، في وجود شريحة "مليونية" من الأرامل والأيتام.

وعلى الرغم من عدم وجود احصائيات دقيقة لعدد الايتام في العراق الا ان البلاد التي شهدت حروبا وعنفا طائفيا افقد الكثير من العوائل معيلها حتى راح مئات الالاف من الضحايا والتي سببت ووجود اسر افقدت معيلها وصعوبة توفير قوتها اليومي ومصدر معيشتها، كما تواجه الأرامل المحتاجات للمعونة، عراقيل وعوائق بيروقراطية حكومية شديدة التعقيد تجعل أمر الحصول على مساعدة "شبه مستحيل"./انتهى/3.ح.ف/



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: