من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
8329
01-04-2011 12:12 PM

اقتصاديون: العملة المزورة اقتحمت السوق المالي مجددا .. وستؤثرع




بغداد(الاخبارية)../تقرير/..عادت مرة اخرى العملة المزورة لتقتحم السوق العراقي ، بعد ان تم اكتشاف الملايين منها سواء العراقية او الاجنبية .
واشارعدد من الخبراء واصحاب شركات الصيرفة الى ان العملة المزورة عادة بشكل كبيرة في البلاد، محذرين في احاديث(للوكالة الاخبارية للانباء) من تفاقم الازمة وازدياد تأثيرها على الاقتصاد العراقي، فيما اتهم البعض منهم دول الجوار وبالاخص ايران من ادخال هذه العملات الى العراق. وقال الخبير المالي ميثم لعيبي:"هناك حديث لبعض التجارعن تزويرالعملة في شرق آسيا،حيث سيتم ادخالها عبرالبواخر". واضاف لعيبي(للوكالة الاخبارية للانباء):ان"العملة المزورة لها تأثيركبيرعلى الاقتصاد العراقي،فيتجسد بزعزعة الثقة بالدينارالعراقي والتحول الى الدولار،وتابع :"ان العملة المزورة سيزيد العرض النقدي للعملة مقابل محدودية عرض السلع ممايؤدي الى التضخم". من جانبه قال حازم النوري وهو صاحب شركة صيرفة في بغداد:"نعاني من العملة المزوة التي عادة واقتحمت السوق العراقي،متهمها دول الجوار وبالاخص ايران في ادخالها للعراق . وقال النوري(للوكالة الاخبارية للانباء):ان"هناك مساعي من دول الجوار لارباك السوق الاقتصادي والمالي العراقي ، من خلال ادخال العملة المزورة،لاضعاف الدينار العراقي، وتابع:ان هذه الدول زورت الدولارالامريكي ايضاً ،وضخت كميات كبيرة منه، للتاثيرعلى السوق المالي. اما الخبيرالاقتصادي اسعد العاقولي قال ان" أي خلل يصيب النظام النقدي سيؤثر مباشرة على السوق. واضاف العاقولي(للوكالة الاخبارية للانباء)ان العملة المزيفة،لها تأثيرعلى المواطنين فأنه في حال كشفت تلك العملة ستقلل من مدخولاتهم،مشيرا الى ان علاج هذه الظاهرة التي لاتعد حكرا على الدولة العراقية يتم من خلال تشديد الرقابة النقدية والامنة"، محذرات من استمرار تدفقها الى العراق. فيما يقول زياد النداوي صاحب شركة صيرفة في بغداد :"نعاني بشكل كبير من العملة المزورة في عملنا، حيث اكتشفنا الالاف من العملة العراقية المزورة. واضاف النداوي(للوكالة الاخباريةللانباء) ان فئه(25) الف هي الاكثر تزويرا، وتاتي بعدها (5) الاف، داعيا النداوي الاجهزة الامنية والبنك المركزي للسرعةومعالجة هذه الظاهرة. واشار النداوي ان العملة المزورة تدخل من ايران ومن سوريا ،وحديث الان عن دخولها من الصين،و ان اغلب ما سمعناه ان العملة تدخل من ايران، رافضا التعامل بالعملة الايرانية دعما للعملة العراقية، بقوله:لماذا تقوم ايران بتزوير العملة العراقية؟ اليس هذا تخريب للاقتصاد العراقي وانهيار للدينار ايضا؟. داعيا الى قطع العلاقات المالية مع ايران بسبب ما تقوم به العصابات من تزوير العملة ،النداوي لم يتهم ايران فقط ،بيد انه ذكر ان عصابات تقودها شخصيات عراقية تقوم بذلك ايضا. هذا ويعاني المواطني العراقي واصحاب شركات الصيرفة من العملة لمزورة التي دخلت الى العراق،وعدبعض المواطن العملة لها تأثير كبير على حدها المحدود في ظل ارتفاع نسب البطالة واسعار المواد الغذائية والانشائية./انتهى/(3.ن.ص)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: