الرئاسات الثلاث ورقصة الهنود الـــحُمرْ
 

عراق الأمير

المتابع لتصريحات الرئاسات الثلاث حول الأحداث المروعة وحمامات الدَم التي يعيشها العراق والتي بمجملها تصريحات سينية أي تبدء بحرف السين من نوع سنعمل وسنعدل وسنسعى وسنساعد وسنحاسب وسنحقق الى آخره لابد أن يصاب بالغثيان .
ألوف الشهداء والجرحى الذين قتلوا وطعنوا ومازالوا يقتلون ويطعنون كل يوم من قبل قناصة يحملون جنسية الأرجنتين وتحت اشراف ميليشيات مرتبطة بقاسم سليماني لم تجرؤ هذه الرئاسات إياها التطرق إليهم ولو حتى تلميحاً . وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على مدى تواطئهم واستهتارهم بدماء العراقيين .
موقف الرئاسات الثلاث هذا أعادني ستين عاماً الى الوراء ، حينما كنا نشاهد ونحن فِتيان في سينمات شارع الرشيد أفلام الهنود الحمر الأمريكية وكيف كانوا يفعلون عندما يأسرون رجلاً أبيض البشرة من المكتشفين لأرضهم وذلك بالحَومْ حَولَهُ بالرقص على شكل دائري ، ملوحين بالرماح ومرتدين في وسطهم ملابس من جلد النمر وواضعين على رؤوسهم عُصَباً من الريش الملون ، وهكذا يستمرون بالرقص حَولَهُ بدون توقف لساعات طويلة وربما أيام إلى أن يأتي رئيس القبيلة فيعطي إشارة التوقف ثم يبدء باتخاذ القرار المطلوب ويأمرهم بتنفيذه .
برهم وعادل والحلبوسي ومنذ أكثر من شهر يمارسون رقصة الهنود الحمر نَفسَها وبالطريقة ذاتها وذلك بالحَومْ حول مطالب المتظاهرين وسوف يظلون مستمرين بالرقص هكذا بانتظار إشارة رئيس القبيلة الجالس في قُمْ ايران لوقف الرقصة وإصدار التعليمات لتنفيذ ما يجب عليهم تنفيذه وفقاً لبنود الوكالة الممهورة بختم الأصيل .
قربوا آذانكم واسمعوا جيدا ، هذه هي رقصتكم الأخيرة ، لقد دقت ساعة الجَدْ وفار التنور ، فالوطن ليس لأشباه الرجال من أمثالكم وإنما للرجال الذين يَستَحُقُهُم ويَستَحُقونَهُ .

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=201769