إيران تكشف مصير الناقلة البريطانية وطاقمها
 

بغداد/ الاخبارية

نقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء، عن مسؤول قوله اليوم السبت إن الناقلة البريطانية ستينا إمبيرو اصطدمت بقارب صيد إيراني قبل احتجازها أمس الجمعة.

وقالت إيران إن 'أفراد طاقم الناقلة المحتجزة وعددهم 23 موجودون الآن في ميناء بندر عباس وسيبقون على متن الناقلة لحين انتهاء التحقيق'.

وقال مدير عام الموانئ والملاحة البحرية بإقليم هرمزجان في جنوب إيران 'اصطدمت بقارب صيد إيراني.. عندما أرسل القارب نداء استغاثة، تجاهلته السفينة البريطانية'.

وأضاف 'الناقلة الآن في ميناء بندر عباس الإيراني وسيبقى جميع أفراد الطاقم وعددهم 23 على متنها لحين انتهاء التحقيق'.

وكان الحرس الثوري الإيراني، أعلن أمس، عن احتجاز ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز، زاعماً أنه احتجز الناقلة بسبب عدم اتباعها قواعد الملاحة الدولية.

وتعليقاً على ذلك، حذر وزير الخارجية البريطانية جيرمي هانت، إيران من العواقب الوخيمة، إذا لم تفرج عن الناقلة، واعتبر أن الأمر غير مقبول، داعياً إلى حرية الملاحة في الخليج.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=195446