شغاتي يعلق على الامر الديواني الخاص بالحشد الشعبي
 
بغداد/الاخبارية:
أكد رئيس جهاز مكافحة الإرهاب الفريق أول ركن طالب شغاتي، الجمعة، ان الوضع الأمني في العراق مستقر ولايوجد أي تهديد جدي بعودة داعش، مشيرا الى ان الامر الديواني الخاص بالحشد الشعبي هو اجرء تنظيمي غير جديد.
وقال شغاتي تصريح، إن 'العراق آمن ومستقر وليس فيه أي قاعدة مؤثرة لتنظيم داعش'، لافتا إلى انه 'لا توجد قوة خطرة أو مؤثرة على الوضع الأمني في البلاد'.
وبخصوص الأمر الديواني الأخير الذي أصدره رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي بشأن الحشد الشعبي قال شغاتي، ان هذا 'الإجراء تنظيمي وليس جديدا'.
وأكد انه 'لا ملاذات آمنة لتشكيلات إرهابية مقاتلة في العراق'.
ونفى شغاتي وجود قوات أميركية مقاتلة على الأرض، مستدركا بالقول 'بل يوجد مستشارون وخبراء'.
واضاف ان 'العراق ليس ضعيفا ولا يمكن التدخل في شؤونه بسهولة'، مشيرا إلى ان 'البلاد لا تقع تحت طائلة أحد وليست أداة لطرف ضد آخر'.


http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=194647