الإخوان: هذه آخر كلمات مرسي قبل وفاته داخل القفص
 

بغداد/الاخبارية:
نشر موقع حزب 'الحرية والعدالة'، الذي يعتبر الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين والمحظور من الحكومة المصرية، بيانا قالوا فيه إن آخر كلمات الرئيس المصري الأسبق، محمد مرسي قبل سقوطه مغميا عليه ووفاته لاحقا، أنه يريد 'إيصال أمانة للشعب المصري'.


وقال الحزب في بيانه المنشور على موقعه الرسمي: 'قال الرئيس الشهيد محمد مرسي إنه يتعرض للموت المتعمد من قبل سلطات الانقلاب، وإن حالته تتدهور، وأضاف خلال القضية الهزلية المعروفة إعلاميًّا بقضية اقتحام السجون أنه تعرض للإغماء خلال الأسبوع الماضي أكثر من مرة دون علاج أو إسعاف'.

وأضافت الجماعة: 'طلب الرئيس محمد مرسي، خلال جلسة اليوم، التحدث للمحكمة فسمحت له المحكمة، ليؤكد خلال محاكمته أنه تم منع العلاج عنه، كما طلب الرئيس مرسي من المحكمة السماح بمقابلة هيئة الدفاع عنه؛ لأنه يريد أن ينقل أمانة إلى الشعب المصري، ويتواصل مع دفاعه حول أمور مهمة وخطيرة، فقامت المحكمة بإغلاق الصوت عنه ومنعه من مواصلة الحديث، حتى تعرض للإغماء داخل القفص الزجاجي العازل للصوت متوفيًا'.


وكان التلفزيون المصري الرسمي بث في شريط عاجل أن مرسي طلب الكلمة خلال جلسة محاكمته وتحدث، وعقب رفع الجلسة أصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها، وأن الجثمان نقل إلى المستشفى وجاري اتخاذ الإجراءات اللازمة.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=193544