المشهداني: اذا ثار الشارع العراقي فلا الحكومة ولا البرلمان باستطاعتهم الوقوف بوجهه
 

بغداد / الاخبارية

اكد رئيس مجلس النواب الاسبق محمود المشهداني، الاربعاء، إن حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي امام اختبار حقيقي في الصيف واذا ثار الشارع فلا يمكن ايقافه، مبيناً أن الفتح وسائرون يتحملان الاخفاقات الحالية.

وقال المشهداني في حديث لـ'الاخبارية'، إن 'الملف الخدمي وبالذات ملف الكهرباء يجعل حكومة عبد المهدي على موعد مع الصيف القادم والشارع العراقي الان هو الحاكم، فهو ينتظر ويتربص واذا لم نرضيه ببعض الخدمات الحقيقية وثار بسبب كثرة الاذى الذي يتعرض له فلن تستطيع لا الحكومة ولا البرلمان الوقوف بوجهه'، لافتاً إلى أن 'القوات الامنية ستقف هذه المرة الى جانب الشارع العراقي لوعيها بأنه هو الاساس'.

واوضح أن 'البرلمان هو من يؤخر اكمال الكابينة الوزارية'، مؤكدا أن 'اختلاف كتلتي الفتح وسائرون يؤخر حسم وزارتي الدفاع والداخلية وعبد المهدي غير قادر على مواجهتهم'.

واضاف المشهداني أن 'نصف وزراء عبد المهدي غير أكفاء وليس هناك ملامح نجاح حالية لكابينة وزارية غير مكتملة، بالاضافة الى مطالبات بتغيير آخرين'.

 

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=193242