ترامب: أتطلع إلى لقاء القيادة الإيرانية لاتفاق جديد حول "النووي"
 

بغداد/ الاخبارية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس الأربعاء، بأنه يتطلع إلى إجراء لقاء مع القيادة الإيرانية من أجل وضع اتفاق جديد حول برنامج إيران النووي.

وجاء كلام ترامب بعد كشفه عن فرض عقوبات على قطاع الحديد والصلب والألومنيوم والنحاس في إيران، الذي يمثل 10% من الصادرات الإيرانية وفقاً للبيت الأبيض، في خضم تصاعد التوتر بين واشنطن وطهران.

وأعرب ترامب عن تطلعه للاجتماع 'يوماً ما بالقادة الإيرانيين للتوصل لاتفاق'، محذراً في الوقت ذاته من فرض عقوبات حال لم تغير طهران 'تصرفاتها جذرياً'.

وأكد ترامب 'أنتظر لقائي يوماً ما بالقادة في إيران لإبرام اتفاق، وأمر مهم للغاية، اتخاذ خطوات لمنح إيران المستقبل الذي تستحقه'، عبر بيان صدر في خضم تصاعد حدة الجدل بين البلدين.

وأضاف أن الولايات المتحدة عازمة على 'قطع جميع السبل' التي قد تسمح لإيران بالحصول على 'سلاح نووي او صواريخ باليستية عابرة للقارات'.

وكانت إيران قد قررت في وقت سابق الأربعاء تعليق تطبيق بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي لعام 2015 الذي انسحبت منه الولايات المتحدة لكن لا تزال توجد خمسة دول أخرى ملتزمة به.

وتصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وإيران مؤخراً عقب اتخاذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قراراً بعدم تمديد الاعفاءات على شراء النفط الإيراني الممنوحة لثماني دول.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=191102