امن الملاعب يكشف ملابسات ماحدث بملعب الشعب: بور سعيد ثانية كانت ستحدث!
 

بغداد/ الاخبارية:

كشف امن الملاعب العراقية عن تفاصيل ما حدث قبيل انطلاق مباراة نادي الجوية ونادي الزوراء في ستاد ملعب الشعب الدولي، مشيرا الى انه تم تفادي حدوث كارثة وبور سعيد ثانية بفضل الجهاز الامن الخاص بحماية الملاهب.

وذكر المكتب الاعلامي لامن الملاعب في بيان تلقته 'الاخبارية'، انه 'في يوم العرس الكروي العراقي كلاسيكو الوطن بين نادي القوة الجوية ونادي الزوراء المباراة المؤجلة توجهت قوة امن الملاعب من الساعة 1000 لتأمين تلك المباراة الزاخمة بحضور جماهيري كبير وعدد الحضور فاق أكثر من عدد المقاعد المخصصة'، موضحاً 'علما ان عدد مقاعد إستاد الشعب الدولي هو 27 الف وحضر أكثر من 80 ألف متفرج وكان هناك مبالغة كبير من قبل المسؤولين على بيع البطاقات وكان هناط ارباك كبير من قبل القوات الأمنية خارج الملعب على سيطرة تلك الجماهير الحاضرة من كل محافظاتنا الحبيبة'.

وتابع 'لولا عناية رب العالمين وقوة أمن الملاعب لكانت هناك بور سعيد الثانية بالعراق بعد أن كان هناك اختناق كبير في مدرجات ملعب الشعب سيطر أمن الملاعب بخروج بعض الجماهير من المدرجات وانقاذهم من الموت المحقق وكان لمدير القوة العقيد مرتضى محمد مدير قسم امن الملاعب بالتوجيه السريع لتلك القوة لتفادي الوضع الأمني لسيطرة على أرواح الجماهير والحمد الله لولا دخول الجماهير لمضمار ملعب الشعب لحدث ما حدث'.

واردف انه 'وقد تم تأجيل المباراة من قبل مشرف المباراة إلى شعار آخر'.

واضاف 'والحمد الله خرج الجماهير دون أن تحصل حالة وفاة بفضل رب العالمين وقوة أمن الملاعب العازمون على أن يخرج الجميع بسلامة وقد اشاد الإعلام العراقي والعالمي ورؤساء الروابط بأن أمن الملاعب هم من حفظ أرواح الجماهير العراقية'.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=186788