المثقفون السعوديون يشاركون بقوة في فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب
 

بغداد/ الإخبارية

يشارك مثقفون من المملكة العربية السعودية في فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب، الذي افتتح يوم الخميس الماضي ويستمر حتى 18 من هذا الشهر، من خلال وفد ثقافي ممثلاً بجمعية الناشرين السعوديين، ويضم عدداً من الأكاديميين والباحثين والإعلاميين والشعراء والأدباء السعوديين.

وبدأت أولى الفعاليات يوم الجمعة بمحاضرة تحمل عنوان: صور عراقية في الألبوم السعودي، ألقاها الإعلامي عضو مجلس الشورى السعودي السابق محمد رضا نصر الله.

فيما عقد أمس مؤتمر خاص بتاريخ العلاقات بين المملكة العربية السعودية والعراق، شارك فيها الباحث عبد اللطيف بن صالح الوهيبي بورقة عمل بعنوان: إطلالة تاريخية في العلاقة السعودية العراقية، كما قدم الباحث خالد بن عبد العزيز النزر ورقة عمل بعنوان: العلاقة التاريخية بين شرق السعودية والعراق، وكذلك شارك الباحث مشعل الشمري بورقة عمل عن العلاقات التاريخية بين منطقة حائل والعراق. وشاركهم من العراق الباحث من جامعة الكوفة الدكتور مقدام فياض بورقة عمل عن العلاقات التاريخية بين الجنوب العراقي وشمال المملكة.

خالد النزر قدم في ورقته نبذة عن الحضارات والممالك القديمة، تحدث من خلالها عن علاقة حضارات بلاد الرافدين بشرق الجزيرة العربية بحسب النصوص العراقية المسمارية القديمة: الآكاديون مروراً بالآشوريين وصولاً للكلدانيين، كما شملت الورقة جانبا من التاريخ العربي والإسلامي، تحدث فيها عن تشكل القبائل العربية ونزوحها إلى إقليم البحرين القديم، ومن ثم الهجرة إلى العراق وتأسيس بعض الممالك مثل مملكة الحيرة، وكذلك التأثر الديني بالمسيحية النسطورية في العراق، ثم هجرة عبد القيس في صدر الإسلام، ومن ثم علاقاتهم مع أبناء عمهم في إقليم البحرين ومشاركتهم في حروب الفتوحات ثم حروب الإمام علي.

ومساء اليوم تقام ندوة تستعرض فيها القاصة السعودية الدكتورة زينب الخضيري تجربتها الأدبية في سياق تطور القصة السعودية، إلى جانب تجربة العراقي قاسم الرجيب صاحب مكتبة المثنى ببغداد وعلاقاته مع المثقفين والأدباء السعوديين. ويقدم الندوة الدكتور محمد المشوح.

وفي مساء الاثنين، تعقد ندوة يقدم فيها الدكتور صالح المسند مدير مركز الفهرس العربي الموحد، ورقة عمل بعنوان: الفهرس العربي الموحد منصة الثقافة العربية'.

وفي يوم الثلاثاء يقوم التشكيلي عبد الرحمن السليمان بإلقاء محاضرة يتحدث فيها عن الفن التشكيلي في المملكة العربية السعودية، ويستعرض فيها بعض اللوحات الفنية.

وفي يوم الأربعاء، تنظم أمسية شعرية للشاعر السعودي جاسم الصحيّح تشاركه فيها الكاتبة والشاعرة السعودية هدى الدغفق.

أما في يوم الخميس فتُقام ندوة عن التمور في المملكة والعراق، يُشارك فيها عدد من أساتذة الجامعات السعوديين والعراقيين المتخصصين في هذا المجال. كما سوف يتم توزيع تشكيلات من التمور السعودية على زوار جناح المملكة العربية السعودية في المعرض.

وفي يوم الجمعة المقبل يقدم الدكتور عبد العزيز المانع ورقة بعنوان المتنبي هارباً يعرض فيها قراءة جديدة عن هروب المتنبي من مصر عائداً إلى مسقط رأسه في الكوفة.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=184001