تيار الحكيم يحمل الكتل تعيين وزيرين أحدهما بعثي وآخرى من عائلة داعشية
 

بغداد/الاخبارية:

 حمل تيار الحكمة الوطني بزعامة رئيس تيار الاصلاح عمار الحكيم، السبت، الاحزاب والكتل السياسية مسؤولية التدهور السياسي في البلاد، مستغربا من تمرير وزير بعثي ووزيرة من عائلة داعشية.

 وقال القيادي في التيار محمد الحسيني في تصريح لـ'الاخبارية'، ان 'ما يجري اليوم في العراق يعيد للذاكرة عمليات التوزير خلال 2003 و 2004 ويمثل انتكاسة للعملية السياسية حيث كان الوزير يتفاجئ بانه اصبح وزيرا وجاءت شخصيات من الخارج واعتلت مباشرة كراسي الوزارات'.

واضاف ان 'القوى السياسية تنصلت عن الاتفاقات التي تقضي بترشيح عدة اسماء للمنصب الوزاري وترك حرية الاختيار لرئيس الوزراء'.

 واشار الحسيني إلى أن 'الاليات التي جاءت بوزيرة شقيقها مع داعش ليس بعيدا عنها ان تاتي بوزير مشمول باجراءات المساءلة والعدالة'، منتقدا 'تردي واقع الاتصالات في البلاد'.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=180628