الجيش السورى يسيطر على بلدة تلبيسة ومدينة الرستن بعد إخلائهما من الإرهابيين
 

أفاد المراسل الحربى لوكالة الأنباء السورية 'سانا'، بأن وحدات من قوى الأمن الداخلى دخلت، اليوم الأربعاء، إلى بلدة تلبيسة ومدينة الرستن بريف حمص الشمالى بعد إخلائهما من الإرهابيين، وقال المراسل، إنه تم صباح اليوم إخراج الدفعة الأخيرة من الإرهابيين غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من ريفى حمص الشمالى وحماة الجنوبى.

وكانت حذرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، من خطر إحياء خلافة تنظيم ' داعش' شرقى الفرات نتيجة التواطؤ الأمريكى مع الإرهابيين هناك، متهمة الولايات المتحدة بالتكتم على المعلومات عن عدة آلاف من المسلحين، الذين تم احتجازهم فى سوريا وتسعى واشنطن لحمايتهم من تحمل المسئولية.

وقالت زاخاروفا، فى مؤتمر صحفى، اليوم الأربعاء :'إن موسكو ترى مخاطر إنعاش فكرة الخلافة لتنظيم'داعش' شرق الفرات فى سوريا بتواطؤ مع الولايات المتحدة'، وأضافت 'نحن لفتنا الانتباه إلى صمت الإدارة الأمريكية بشأن آلاف من المقاتلين الإرهابيين الأجانب ،الذين اعتقلهم التحالف بقيادة الولايات المتحدة وقوات 'قسد' شرقى الفرات' (التى تدعمها الولايات المتحدة).

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=169244