أخلت مقرها في الخضراء .. الدفاع توقف خطط تسليح وإعادة تأهيل القوات الأمنية
 

 

كشف عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية اسكندر وتوت, الخميس, في تصريح صحفي، إن “عدم اقرار موازنة العام الحالي أوقفت جميع الخطط لإعادة تسليح وتأهيل القوات الأمنية وتطوير المعدات ولاسيما في وزارة الدفاع.

 واضاف وتوت، أن “المخصصات المالية لوزارة الدفاع والبالغة نحو 600 مليون دولار لا تكفي لإبرام أي عقود تسليح أو تحديث للمعدات الحربية التي تضررت جراء العمليات العسكرية ضد تنظيم داعش الاجرامي خلال العامين الماضيين.

وأكد وتوت، ان “جميع الجيوش القوات تخضع لإعادة تاهيل وتدريب وتجهيز بعد انتهاء المعارك الا ان عدم وجود مخصصات مالية يحرم القوات المسلحة من التطور وشراء اسلحة حديثة تتناسب مع المخاطر المحدقة بالعراق.

من جانب آخر كشف مصدر مطلع، الخميس، أن وزارة الدفاع قررت إخلاء مقرها داخل المنطقة الخضراء والانتقال لقصر الفاو على طريق مطار بغداد الدولي.

وقال المصدر لـ'الغد برس' إن 'وزارة الدفاع استحصلت موافقة رئيس مجلس الوزراء على إخلاء مقرها في المنطقة الخضراء، وذلك في اطار التمهيد لافتتاح المنطقة مستقبلا، وتقليل المباني الحكومية والهيئات المستقلة داخلها'.

 

 

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=163697