التغيير تعلن رفضها لتصريحات بارازانيحمل السلاح بوجه كل من يقف بوجه إجراء استفتاء الاستقلال
 

رفضت حركة التغيير، اليوم الأربعاء، تصريحات رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، التي نوه فيها إلى حمل السلاح بوجه كل من يقف بوجه إجراء استفتاء الاستقلال في كركوك.

وقالت رئيسة كتلة التغيير في مجلس النواب، سروة عبد الواحد، إننا 'ضد استخدام القوة، ولا نقبل أن ننجر وراء طموح البعض بالبقاء في السلطة، حتى لو كان على دماء شعبه'، في إشارة إلى رئيس إقليم كردستان العراق مسعود بارزاني، وفق ما نقلته صحيفة 'العالم الجديد'.

وأضافت سروة أن 'على الجانب الآخر (بغداد) أن يكون حكيماً'، مشددة على ضرورة اعتماد مبدأ 'الحوار ثم الحوار ثم الحوار، ولا بديل له سبيلا لحل مشاكلنا'.

وحول تأثر أهالي كركوك بتصريحات بارزاني الأخيرة، استبعدت رئيسة كتلة التغيير في البرلمان العراقي أي تأثير سلبي، مؤكدة أن 'أهل كركوك يحبون السلام والامان، وأنهم بكردهم وتركمانهم وعربهم يعيشون أخوة فيما بينهم، بل إن هذه التصريحات السياسية لا قيمة لها عند الشارع'.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=159756