الكشف عن استيراد سبعة محاصيل زراعية محظورة من دخول البلاد
 

كشفت وزارة الزراعة، اليوم الاثنين، عن عمليات استيراد غير مشروعة لسبعة محاصيل زراعية محظورة من دخول البلاد، داعية وزارة الداخلية وهيئة الجمارك إلى متابعة ذلك ومنع استيراد المحاصيل المتوفرة محليا.

وقال المتحدث باسم الوزارة حميد النايف، ان 'وزارة الزراعة سبق وان حظرت استيراد سبعة محاصيل زراعية هي: التمور والخيار والبطاطا والطماطم والرقي والبطيخ والبصل'، مبينا أن 'هذه المحاصيل يجري اسيترادها بطريقة غير مشروعة وخصوصا التمور'.

وأضاف النايف، أن 'العراق كان الأول عالميا بتصدير التمور، لكن الحروب والأزمات التي مرت بالبلاد، حالت دون تطور الزراعة'، مشيرا إلى ان “العراق مكتفي ذاتيا بما متوفر لديه من تمور، لذا فإستيراده من الممنوعات، لكن الموجود في الأسواق من التمور غير العراقية، قد دخلت بطرق غير قانونية'.

وأكد، ان 'الدول التي تُصدر تمور ومحاصيل أخرى، تدعم التاجر العراقي الذي يشتري منها بأطنان كثيرة، حتى وصل سعر كيلو الطماطم إلى 50 دينار عراقي'، داعيا في الوقت ذاته، وزارة الداخلية وهيئة الجمارك إلى “الإيعاز لقواتها وعناصرها لمنع دخول أي محصول متوفر محليا'.

ولفت النايف إلى ان 'الأرض الصالحة للزراعة في العراق تقدر بـ44 مليون دونم، نصف المساحة خارجة عن الزراعة بسبب عدم توفر المياه، والنصف الآخر حجم الزراعة فيه تقدر بـ13 دونما فقط'، مؤكدا أنه 'لو استغل العراق كل الأراضي الزراعية التي يملكها لغزت منتجاتنا ومحاصيلنا كل مناطق العالم'.

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=157897