روسيون في داعش ينشرون الارهاب .. وناشطون يطالبون الحكومة بمسائلة روسيا
 

خاص - لوحظ في الآونة  الأخيرة ارتفاع نسبة حملة الجنسية الروسية الذين يحتلون مناصب قيادية في تنظيم داعش الارهابي ، وقتل أعداد منهم في الآونة الأخيرة خلال عمليات القصف الجوي لطيران التحالف الدولي بعدة مناطق في العراق .

هذه الأعداد فتحت المجال للتساؤل عبر مواقع التواصل الاجتماعي متسائلين في الوقت ذاته من أين ياتون هؤلاء وبهذه الكثرة ، سيما أن الأوضاع غير مستقرة في الجانب السوري الذي تعد منطقة الرقة فيه معقلا للتنظيم .

كما أن اللافت في الموضوع أن روسيا ذاتها اتهمت العديد من الدول الأجنبية والعربية بارسال ما أسمتهم بالمرتزقة للانضمام الى صفوف داعش ، ومقاتلة سواء النظام السوري ، أو الحكومة العراقية ، لكنها لم تتقفوه بكلمة ازاء تنامي أعداد حملة الجنسية الروسية المتواجدين ضمن صفوف التنظيم ، بل في مواقعه القيادية على أرض العراق .

كما وجه ناشطون اللوم للحكومة العراقية التي طلبت وبشكل رسمي من روسيا والعديد من الدول التدخل للمساعدة بمحاربة داعش الارهابي ، متسائلين في الوقت ذاته عن سبب تلكؤ الحكومة في مسائلة الجانب الروسي حول سر تواجد هذه الأعداد من حاملي الجنسية الروسية على أرض العراق .

 

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=155077