داعش يتبنى هجوم باريس
 

أعلن تنظيم ما يسمى بـ 'الدولة الإسلامية'، مسؤوليته عن الهجوم الذي استهدف حافلة للشرطة الفرنسية، وأسفر عن قتل شرطي وجرح اثنين آخرين وسط باريس.

وقال بيار هنري برانديت المتحدث باسم وزارة الداخلية، إن 'الهجوم كان عن سبق إصرار وترصد، واستُهدف الضابط القتيل في وجهه عمدًا'.

من جانبها، كشفت وكالة 'أعماق' التابعة لتنظيم الدولة أن 'منفذ الهجوم في منطقة الشانزيليزيه وسط باريس هو أبو يوسف البلجيكي وهو أحد مقاتلي التنظيم'.

وقال المدعي العام في باريس فرانسوا مولينز في وقت لاحق إن 'هوية المهاجم معروفة وقد تم التحقق منها'، مضيفًا، تُجرى حاليا تحقيقات وملاحقات أمنية من أجل تحديد ما إذا كان هناك دليل على تواطؤ أم لا في الهجوم.


http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=155071