حمودي خلال لقاءه رئيس بعثة الأمم المتحدة: هناك من يستغل الوضع الطاريء لفرض شروط غير مناسبة
 


شدد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب الشيخ د. همام حمودي ' ان التاريخ لن يرحم من يتخلى عن مهامه الدستورية المتمثلة في خدمة الشعب ، ويسعى لتعطيل وانهيار الدولة ومؤسساتها ' ، مبديا اسفه لبعض الجهات التي تحاول استغلال الوضع الطاريء بفرض شروط غير مناسبة ، في الوقت الذي ينتظر منا الشعب القيام باجراءات اصلاحية حقيقية .

ولفت حمودي خلال لقائه رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق بان كوبيتش في مكتبه اليوم ' ان اعضاء مجلس النواب لم ينتخبهم الشعب ولم يكونوا ممثلين عنه ، كي يبتعدوا عن ممارسة دورهم التشريعي والرقابي سواء في ممانعتهم الحضور لجلسات البرلمان او عدم التواجد في اللجان النيابية '.

ونوه الي ' ان الفرصة سانحة في اي وقت لإنعقاد جلسة برلمانية لجميع الكتل السياسية خاصة اذا ما تضمنت التعديل الوزاري المرتقب او اجراءات اصلاحية تخدم الشعب ' .

ودعا النائب الاول لرئيس المجلس مختلف القوى الموجودة لإستمرار الحوار وتقريب وجهات النظر لتفويت الفرصة امام اعداء الديمقراطية ، مشيراً ان الجميع امام مسؤولية كبيرة في ابداء المزيد من المرونة والحرص لاستعادة هيبة الدولة والحفاظ على العملية السياسية برمتها .

من جهته ابدى كوبيتش سعي البعثة الاممية لمواصلة حواراتها الجادة مع الكتل السياسية والاستماع الى رؤاهم ومقترحاتهم لإيجاد الحلول الرامية إلى التهدئة وإستئناف جلسات مجلس النواب التي ينتظرها الشعب العراقي ، مبيناً وجوب تغليب مصلحة البلد فوق جميع المصالح والابتعاد عن الشعارات الفئوية التي ستوصل العملية الديمقراطية الى طريق مسدود .

http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=144149