من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
5629
19-12-2010 11:50 AM

ذائقة المشاهد تفضل الدراما العربية والاجنبية بعد تغريب العرا




بغداد(الاخبارية)..تقرير شدن الطائي/ منذ زمن بعيد وفي استطلاع عشوائي يمكن الوصول ان ذائقة المشاهدين قد تحولت لصالح المسلسلات غير العراقية، العربية بكافة لهجاتها والاجنبية بكافة لغاتها بعد ان كانت المسلسلات العراقية تحتل المركز الاول في اولويات المشاهدة، ويقينا كانت شوارع المدن تخلو عند عرض مسلسلات مثل الذئب وعيون المدينة ونسرها وتحت موسى الحلاق وفتاة العشرين وجرف الملح وغيرها من الاعمال التي كانت قريبة من الذي يجري في بيوتنا.
(الوكالة الاخبارية للانباء) وضعت ذلك امام فنانينا الذين شاركوا في بعض من روائع الزمن الجميل والذين ارجعوا السبب الى الظروف السياسية التي مرت منذ عقدين من الزمان وهجرة الفنانين الى المنافي القريبة والبعيدة. وقال الكاتب والممثل ميمون الخالدي(للوكالة الاخبارية للانباء)اليوم الاحد:ان اي مسلسل تصور في غير بيئته الحقيقة يصاب العمل بالاغتراب في الصورة وهذا ماحدث في الدراما العراقية عندما هاجرت الى سوريا وهنالك اهتمام كبير من الفنانين تعمل على عودة الدراما الى سابق عهدها. الفنان قاسم الملاك :ان السبب الحقيقي في تغريب الدراما العراقية هو تصويرها في سوريا فالبيت يختلف والشارع يختلف اختلافاً كبيراً لكن هنالك مسلسلات في العراق مازالت محافظة على مسارها الفني والقيمي اما السبب الاخر فيعود الى كثرة الفضائيات التي ادت الى تنوع في المسلسلات. واشارالمخرج فارس طعمة التميمي:ان السبب في تغريب الدراما العراقية هو الفضائيات التي تخضع لاجندات معينة لذلك اصبحنا بعدين عن البيئة العراقية التي فيها الكثير من الامور والجوانب الاجتماعية التي لن تطرح بالشكل الحقيقي والواقعي ولهذا سحبت الكاتب والممثل والمنتج وأشرطت عليهم ان يتنجوا مسلسلات بعيدة عن الواقع العراقي، وهذا وللاسف خلق شرخاً كبيراً في الدراما العراقية لكن هذا يمكن علاجه ومن الممكن ان يلتئم هذا الشرخ من خلال دعم الحكومة وتوفير الانتاج الكافي.(6.ر.م)



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: