من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
5912
19-11-2010 01:06 PM

العيد اجل الخلافات بشأن تشكيل الحكومة




بغداد(الاخبارية) تقرير اخباري.. بانتهاء عطلة العيد ستبدأ مشاورات تشكيل الحكومة.وسط تصريحات من هذا الطرف او ذاك تشي بأن المكلف رئيس الوزراء نوري المالكي سيواجه تغيرات في مواقف الاطراف التي التأمت في اربيل وبغداد استجابة الى مبادرة رئيس اقليم كردستان.ولعل ابرزها مطالبة بعض القوميات والمكونات المشاركة في الحكومة.
وفي تطور بالموقف الكردستاني،طالب رئيس الجمهورية جلال طالباني بالابقاء على وزير الخارجية هوشيار زيباري بمنصبه منذ اول حكومة بعد العام 2003 معللاً ذلك الى كفاءته في ادارته لوزارته وعمله على تحسين علاقات العراق بجيرانه والعالم، وهذا اذا ما اتفق عليه الطرف الكرردستاني واجمعوا عليه، فأن من شأن ذلك ان يعيد الحسابات مرة اخرى. وكانت البيانات التي صدرت عن القيادات الكردية اكدت انهم تخلوا عن وزارة الخارجية لصالح العرب واعربوا عن رغبتهم بتولي وزارة المالية اوالنفط. الى ذلك اكد القيادي في التحالف الكردستاني النائب محمود عثمان ان بعض الاطراف ستدفع بوزراء على غير ماتفقت عليه الفعاليات المشاركة في انتاج حكومة الشراكة الوطنية من الكفاءات واصحاب الخبرة ما يجعل مهمة المالكي بتشكيل حكومة خبرة وكفاءة وخلال المدة الدستورية (شهر واحد من يوم التكليف) امرا صعباً. كما ان تولية العراقية رئاسة المجلس الوطني للسياسات الستراتيجية مرهون بما سيشرعه النواب من قانون، ومدى قبول العراقية بالنتائج، كما ان اسعار الوزارات السيادية وغيرها ما زال موضع بحث . الرئيس الطالباني اكمل رسالة تكليف رئيس الوزراء المالكي وسوف يتم تسليمها بعد انتهاء عطلة العيد. الى ذلك عد المحلل السياسي ابراهيم الصميدعي مطلب الطالباني باعاد تولي زيباري الخارجية بانه صحي بغض النظر عن موقف او سبب هذا التراجع من ناحية الاكراد . وقال الصميدعي (للوكالة الاخبارية للابناء) اليوم :انا اضم صوتي للمؤيديين لبقاء زيباري في منصب وزير الخارجية وذلك لقدرته خلال السنوات السابقة على التطبيع مع الدول العربية . واشار الصميدعي الى ان زيباري كان محايدا حتى عندما تقاطعت كتلته السياسية مع الحكومة المركزية . وقال الصميدعي : نحن كمراقبين سياسيين للشأن العراقي نجد ان البديل ليس ببراعة ومهنية وخصوصية زيباري ،بأشارة الى صالح المطلك . وكانت القائمة العراقية قد اتفقت مع التحالف الوطني والكردستاني على توالي صالح المطلك وزارة الخارجية في الحكومة المقبلة ضمن صفقة جرت خلال قمة اريبل والتي تتضمن ايضا احتفاظ نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي بمنصبة ،ويتوالى اياد علاوي رئيس القائمة العراقية المجلس الوطني للسياسات الاستراتيجية./انتهى/



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: