من نحن   |   اتصل بنا   |  
تقارير وحوارات
حجم الخط :
عدد القراءات:
1032
05-06-2012 10:05 PM

المدرسي: الحكومات المتعاقبة لم تنصف كربلاء ولم توفر الخدمات لها




كربلاء(الاخبارية)..أكد المرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي، ان المسؤولين في كربلاء أمام مسؤولية مزدوجة، فهي مسؤولية شرعية بأعتبار قدسية المدينة، ومسؤولية أدارية، مشيراً الى أن الحكومات المتعاقبة لم تنصف كربلاء وحتى في الوقت الراهن لم توفر الخدمات لها .
جاء ذلك خلال استقباله قائممقام كربلاء المقدسة حسين المنكوشي في مكتبه بكربلاء. وذكر بيان لمكتب المدرسي تلقت (الوكالة الاخبارية للانباء) نسخة منه اليوم الثلاثاء: أن المرجع بين ان مدينة كربلاء بقدر مالها من أهمية دينية فهي أمام تحديات كبيرة، لافتا الى ان اهل المدينة قدموا ماعندهم وساهموا في بناءها، ولكنها تنقصها الكثير من الخدمات. واشار الى: ان الحكومات المتعاقبة لم تنصف هذه المدينة، بل وحتى في الوقت الراهن لم توفر الخدمات للمدينة المقدسة رغم استقبالها لملايين الزائرين سنويا . واوضح المدرسي: ان المشلكة الحقيقية تكمن في الفلسفة الخاطئة بإدارة البلاد، مبيناً: ان من الأولى ان يتم ابعاد كل شيء عن المراقد المقدسة، وأن يتم تخصيص أراض خارج المدينة مع توفير الخدمات، وترك المدينة القديمة للزيارة فقط . ودعا المرجع المدرسي: الى ايجاد تخطيط جديد لمدينة كربلاء يتم من خلاله بناء الفنادق وايجاد السكن اللائق لأهلها، وانشاء الأسواق التجارية، فضلا عن توسيع المدينة واستغلال الأراضي الصحراوية . ووجّه: بأرسال أشخاص من المحافظة الى الدول المتقدمة للدراسة والتعلم والتزود بالخبرة، مشيراً الى: ان ذلك سيساعد على رسم الخطة الخمسية لبناء العراق، لأن البلد بحاجة الى خطط طويلة الأمد للنهوض بواقع المدينة ./انتهى/11.ر.ش/
اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: