عاجل

من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
90806
23-01-2020 11:21 AM

بوق كريم وسيمفونية نبيل




ضرغام الصيدلي

وأنا أتابع من وراء البحار اللقاء الذي جمع الإعلامي القدير الدكتور نبيل جاسم الذي وصف فيه اللواء عبد الكريم خلف بِ ( بوق السلطة ) تداعت الى ذاكرتي السنين والحنين الى المرحلة الأولى من الدراسة الابتدائية والقراءة الخلدونية والتدريب على حرف القاف ، فكان البوق حاضراً .. والبوق آلة موسيقية مجوفة صوتها حاد نشاز لكونه يصنع من أنياب أو قرون الحيوانات أو القواقع. وفي معجم المعاني يقال فلان ينفخ في البوق : إذا نطق بالكذب والباطل .

يقول اللواء عبد الكريم بأنه أكبر من الإعلامي الذي كان يحاوره ولا أدري بماذا أكبر !! بكذبهِ ودجلهِ وافترائهِ وانتهازيتهِ ؟ أم بتناسيه الدور الحيوي لوسائل الإعلام في كشف الحقائق وفي التوعية والتنوير وتشكيل الرأي العام وتمثيل إرادة الشعب باعتبار الإعلام الحر والمهني هو السلطة الرابعة نظير ماله من تأثير فعال في حركة الجماهير يعادل أو يفوق قوة الحكومات أحياناً .. ولا أدري لماذا أغفل الدكتور نبيل جاسم مرادفات أخرى تنطبق على اللواء كريم!  وربما تغافل عن ذلك بسبب مايحمله من أدب جَم.

أيضاً وبالعودة للطريقة الخلدونية هناك كلمات كثيرة تساعدنا بالتدريب على حرف القاف مثل كلمات ( قِرد ، قاتل ، قناص ، قاسم ، قرف ) والتي تعبر جميعها بشكل وآخر عن اللواء الملتوي عبد اللئيم قرف الذي تعود القفز فكانت قفزته الشهيرة تِلك حين قَفَزَّ من شجرة المتظاهرين الوارفة الظلال الى ضَلال الحكومة القاتلة والفاقدة للشرعية مقابل سعر معلوم لدور مرسوم إستحق عليه لقب البوق بامتياز وبلا منافس أو منازع .

ختاماً تحية للدكتور نبيل جاسم ولكل إعلامي وطني شريف وشجاع، وإلى لقاء قريب بإذن الله في بغداد وقد تحررت من الذيول وأبواقهم.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: