من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
12857
19-01-2020 04:15 PM

خبير استراتيجي: لايمكن لحلفاء ايران اعادة تكليف عبد المهدي .. سيكون اعلان حرب ضد الشعب




بغداد – الاخبارية

اكد الخبير والباحث في الشأن الاستراتيجي أحمد الشريفي، اليوم الاحد، عدم امكانية حلفاء ايران في العراق اعادة تكليف رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي، مشيرا الى ان عودته مجددا تمثل اعلان حرب ضد الشعب والمرجعية والارادة الدولية.

وقال الشريفي، لــ"الاخبارية":  إن "إحدى الوسائل التي يتخذها حلفاء إيران في الإبقاء على عبد المهدي هي الاتفاقية مع الصين وإخراج القوات الأميركية"، مبيناً أن "حلفاء طهران يتخذون من عبد المهدي وسيلة لبقائهم في الوسط السياسي".

واضاف: أن "عبد المهدي هو الحلقة الوحيدة المتبقية لحلفاء طهران في أن يبقوا على تواصل مع العملية السياسية، وإذا انهارت تلك الحكومة التي وصفت بحكومة الفرصة الأخيرة، فمعنى ذلك أنهم لن يحكموا مرة أخرى وستفتح ملفات فساد وإرهاب بحقهم".، مرجحا عدم نجاح المساعي الرامية للإبقاء على عبد المهدي، واصفاً إعادته للسلطة بـ"إعلان الحرب على العراقيين والمرجعية والإرادة الدولية".

واوضح: أن "هناك تصدعاً في المواقف داخل الكتل الموالية لإيران، وهم موحدون فقط من أجل عدم كشف ملفاتهم"، مؤكدا أن "ما يطلق عليه بالدولة العميقة تتحرك للعبث بمؤسسات الدولة، وتجري تغييرات خارج الأطر الدستورية من خلال استبدال مدراء عامين وشخصيات في مؤسسات الدولة".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: