عاجل

من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
9138
18-01-2020 10:44 AM

باحث سياسي: دعوات الاخراج المتعجل للقوات الامريكية غير مدروسة




بغداد / الاخبارية

يرى الباحث السياسي رعد هاشم، اليوم السبت، أن دعوات الاخراج المتعجل للقوات الامريكية من العراق هي دعوات غير مدروسة.

وقال هاشم في تصريح لصحيفة الشرق الاوسط تابعته "الاخبارية" إن "دعوات إخراج القوات الأميركية ليست وليدة اليوم، فهي تشتد وتخبو تبعاً لمتغيرات الأوضاع الأمنية والمزاج السياسي للمجموعة السياسية التي تدير البلد"، مبيناً أنه "بعد الحوادث التي وقعت في الأراضي العراقية مؤخراً، ومساعي استغلالها كجزء من الصراع الأميركي - الإيراني، دخلت الأطراف السياسية والبرلمانية العراقية من الأغلبية الشيعية لإعادة المطالبة بإخراج تلك القوات، بعد أن كانت الدعوات السابقة تدعو لجدولة إخراجها".

ويضيف هاشم أن "الكرد، واستشعاراً منهم بخطورة (داعش) على مقتربات خطوط وجود البيشمركة، حسموا موقفهم برفض هذه الدعوات، بما في ذلك عدم المشاركة في جلسة البرلمان التي اتخذ فيها القرار"، وأوضح أن "هناك مواقف متباينة، وبعضها متناقض، لممثلي السنة في البرلمان، والواجهات السياسية لم تحسم بعد، وإن كانت تبدو في ظاهرها رافضة لعملية انسحاب سريعة غير مجدولة، وهذا ناتج عن التشظي الحاصل بين الجهات السياسية الفاعلة في المشهد السياسي".

وأشار إلى أن "مواقف ودعوات الإخراج المتعجل للقوات الأميركية من العراق تبدو تحركات غير مدروسة، وتنطوي على أبعاد بعضها مصلحي وانتهازي، بينما يحمل بعضها الآخر تعاطفاً مع إيران، وهذا لا يتناسب مع طبيعة العلاقات والالتزامات الدولية التي تلزمها ثوابت يجب مراعاتها في النهاية"، مبيناً أن "هناك مخاطر محتملة لجيوب (داعش) المتنامية في كثير من المناطق التي تم تحريرها، واحتمال عودتها بقوة بعد خروج قوات التحالف الساندة جوياً واستخبارياً وتكنولوجياً".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: