من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
9742
17-01-2020 08:44 PM

محلل سياسي: فارق الامكانيات بين امريكا وإيران لا يسمح لطهران بفتح مواجهة عسكرية مع واشنطن




بغداد / الاخبارية

يرى الباحث والمحلل السياي نظير الكندوري، أن فارق الامكانيات بين أمريكا إيران لا يسمح لطهران بفتح مواجهة عسكرية مع واشنطن.

وقال الكندوري في تصريح صحفي، إن "ما يتعلق بموضوع انسحاب القوات الأمريكية استجابة لما أقره البرلمان العراقي قبل أيام بأغلبية مشكوك بها، فمن غير المتوقع أن تعمل الولايات المتحدة على سحب قواتها بالمدى المنظور".

وأضاف: "على صعيد التحرشات العسكرية التي تقوم بها ‏إيران من خلال أدواتها في العراق بالقوات الأمريكية، فإن من المتوقع أنها ستخف كثيرا أو ربما ستتوقف، وذلك بعد قيام الولايات المتحدة باغتيال قاسم سليماني (قائد فيلق القدس السابق)، والرد الصاروخي الإيراني الباهت وغير المؤثر على القواعد الأمريكية في العراق، والتي أظهرت للعالم على إن الشعارات القوية التي رفعتها إيران بقوة ردها على القوات الأمريكية، لم تكن حقيقية".

وتابع: "فضلا عن الفارق في القدرات العسكرية بين الطرفين والذي لا يسمح لإيران فتح مواجهة عسكرية معها. وهذا هو السبب بالضبط الذي جعل إيران توعز للفصائل الموالية لها بعدم الرد أو التحرش بالقوات الأمريكية في العراق".

ويرى الكندوري، أنه، "من المستبعد أن تشن الولايات المتحدة أيضا هجوما كاسحا على إيران أو على اتباعها في العراق، مضيفا أن واشنطن سوف تستمر باستهداف ‏بعض قادة الفصائل التابعة لها في العراق، وضرب بعض تجمعاتها خارج العراق، في سوريا مثلا".

وبين أن "واشنطن ستستمر بإصدار قوائم العقوبات على قادة هذه الفصائل، ضمن خطة وقائية لتحييد تلك القوات ‏من الفعل العسكري ضد قواتها، وكذلك بتحجيم تأثيرها بمجريات العملية السياسية في العراق".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: