من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
12606
08-12-2019 11:19 PM

سفراء الاتحاد الاوروبي يعربون لعبد المهدي عن قلقلهم من استهداف المتظاهرين من قبل المخربين




بغداد/الاخبارية:
دعا رئيس الوزراء المستقيل، عادل عبد المهدي، الاحد، البرلمان والقوى السياسية، الى عدم إطالة مدة حكومة تسيير الامور اليومية، فيما اعرب سفراء الاتحاد الاوروبي عن قلقهم البالغ من استهداف المتظاهرين.
وذكر المكتب الاعلامي لعبد المهدي في بيان تلقته "الاخبارية"إن "رئيس الوزراء استقبل سفراء دول الاتحاد الاوربي في بغداد، وأكد عبد المهدي خلال اللقاء اعتزاز العراق بعلاقات الشراكة والتعاون مع الاتحاد الاوربي ، والتزام العراق بمبادئ حقوق الانسان التي منها حماية حق التظاهر السلمي وحق الحياة والعمل والدراسة".
واضاف عبد المهدي، بحسب البيان، أن "الحكومة كشفت في تقريرها الأخطاء التي حصلت في بداية التظاهرات والاستخدام المفرط للقوة وتم اتخاذ اجراءات تحقيقية كما ان الاجراءات القضائية مستمرة في هذا الجانب"، مشيرا الى ان "الحكومة إتخذت قرارا صارما بحصر السلاح بيد الدولة ، ولكن ما يؤسف له وقوع عمليات تخريب قام بها مخربون بين المتظاهرين السلميين وحرق لمؤسسات الدولة ومراكز الشرطة والمراقد الدينية والقنصليات وبيوت المواطنين".
وبين أن "واجب القوات الأمنية حماية الجميع وحفظ الأمن والاستقرار في جميع انحاء البلاد ، مشددا على التدقيق في المعلومات من مصادرها الدقيقة".
واشار الى أن "العراق كان له دور كبير في محاربة الارهاب ويدفع شعبه ثمن الحرب على داعش في اوضاعه الاقتصادية والاجتماعية والأمنية".
وجدد عبد المهدي، "دعوة مجلس النواب والقوى السياسية لتشكيل الحكومة الجديدة بكامل الصلاحيات ورغبته بأن لاتطول مدة حكومة تسيير الأمور اليومية".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: