من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
11475
19-11-2019 01:28 PM

بلومبيرغ: الاحتجاجات الإيرانية فرصة لأمريكا لدعم الشعب ضد النظام




بغداد / الاخبارية

 قالت وكالة ”بلومبيرغ“ الأمريكية اليوم الثلاثاء إن على الولايات المتحدة استغلال الاحتجاجات الحالية في إيران بالمبادرة إلى رفع الحظرعلى سفر الإيرانيين وعلى واردات الأدوية ما سيحسن صورتها ويعزز موقف المتظاهرين.

وأضافت أن مثل هاتين الخطوتين التي وصفتهما بـ ”الصغيرة“ ستفند مزاعم المرشد الأعلى علي خامنئي وبقية رموز النظام بأن أعداء إيران هم الذين يحركون الاحتجاجات كما فعلوا في التظاهرات السابقة.

واعتبرت الوكالة في تقرير أن قيام النظام بقطع شبكة الإنترنت في معظم مناطق إيران يوحي بأنه ”مهدد“ بهذه الاحتجاجات أكثر من المظاهرات السابقة.

وأشار التقرير إلى أن خامنئي يشعر بغضب شديد لأنه ”عانى من أسبوعين سيئين“ نتيجة إحراق صوره في احتجاجات العراق ولبنان وأخيرًا في إيران ما دفعه إلى إلقاء اللوم على ”اللصوص وقوى أجنبية“ وإعطاء الأوامر بضرب المتظاهرين.

ولفت التقرير إلى أن إدارة الر ئيس الأمريكي دونالد ترامب يمكن أن ترى الآن على أن تلك الاحتجاجات هي دليل على أن العقوبات بدأت تؤثر في إيران مشيرًا إلى أن تصريحات وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو التي أعرب فيها عن تضامن واشنطن مع المتظاهرين، لن تؤثر كثيرًا بدعوى أن الإيرانيين لم يتلقوا شيئًا من ترامب عندما تعهد بتقديم دعم قوي للشعب الإيراني خلال الاحتجاجات في بداية العام الماضي.

وقال: ”على أية حال فإن الإيرانيين ليسوا بحاجة الآن لتصديق بومبيو اما لا… ما ينبغي على الإدراة الأمريكية فعله الآن هو أمران وبسرعة لإظهار دعم حقيقي للإيرانيين وتعزيز الشعور بالإحباط لدى خامنئي والرئيس حسن روحاني.“

ورأى التقرير أن أول خطوة تقوم بها واشنطن هي رفع الحظر على سفر الإيرانيين للولايات المتحدة، والثانية هي تخفيف الحظر على صادرات المواد الطبية لإيران.

وأوضح أن رفع حظر السفر سيؤدي إلى هجرة الأدمغة الإيرانية، وفي نفس الوقت تقوي الصورة الأخلاقية للولايات المتحدة والتي يصورها النظام الايراني على أنها العدو.

وختم قائلا: ”إن القيام بهاتين الخطوتين بينما الاحتجاجات مستعرة سيجعل من الصعب على  قادة إيران أن يحولوا الانتباه عن الغضب الشعبي ضدهم من خلال إلقاء اللوم على الشرير (أمريكا) كالعادة…صحيح أنهما مبادرتان صغيرتان لكن العمل على إبقاء الإيرانيين مركزين على المصدر الحقيقي لمعاناتهم سيكون أمرًا جيدًا.“




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: