من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
18625
18-11-2019 09:41 AM

تسريبات الوثائق الإيرانية: أكبر مستشاري رئيس البرلمان السابق سليم الجبوري مقرب جداً من الاستخبارات الإيرانية




بغداد / الاخبارية

كشفت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، اليوم الإثنين، النقاب عن مئات من الوثائق المسربة التي تلقي الضوء على ما وصفتها بـ "حرب الظل" على النفوذ الإقليمي والمعارك الدائرة داخل أقسام التجسس في إيران.

وأوضحت الوثائق كيف تتدخل إيران في الشؤون العراقية والدور البارز للجنرال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني، الذي زار العراق من أجل إقناع رئيس الحكومة من خلال حليف برلماني، بالتمسك بمنصبه وعدم الاستجابة للمتظاهرين.

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها إيران قاسم سليماني إلى بغداد للسيطرة على الأضرار، حيث تعد جهود طهران لدعم عادل عبدالمهدي جزءاً من حملتها الطويلة للحفاظ على العراق كدولة عميلة مطيعة، بحسب الوثائق.

وتقول "نيويورك تايمز"، إن الوثائق المسربة تظهر مدى نفوذ طهران الهائل في العراق ودور من وصفتهم بـ "الجواسيس الإيرانيين" في اختيار قادة البلاد في العراق.

الوثائق الإيرانية تقدم صورة مفصلة عن كيفية عمل طهران بقوة من أجل دمج نفسها في الشؤون العراقية والدور الفريد للجنرال قاسم سليماني، حسب ما تقول الصحيفة الأمريكية.

وتوضح الصحيفة الأمريكية أن الوثائق المسربة التي حصلت عليها مع موقع "ذا إنترسبت" الأمريكي، وردت في أرشيف عملاء الاستخبارات الإيرانية السرية.

وبينت الوثائق أن "أكبر مستشاري رئيس مجلس النواب العراقي السابق سليم الجبوري (لم تسميه) مقرب جداً من الاستخبارات الإيرانية"، مشيرة إلى أن "إيران حصلت على عقود بنية تحتية في جنوب العراق بعد دفعها رشوة لعضو في البرلمان بقيمة 16 مليون دولار".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: