من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
14502
15-11-2019 08:56 AM

تعرف على المدينة الأكثر تلوثاً في العالم




بغداد/ الإخبارية

تغوص منطقة غوروغرام بالقرب من مدينة ديلهي الهندية في سحب الضباب الدخاني الكثيف والضار، وتزخر شوارعها الملوثة بالأطفال الذين يجوبون الطرق بحثاً عن لقمة العيش بين ازدحام وصخب السيارات التي تعج بها شوارع المدينة.

على الطريق الرئيسي المؤدي إلى غوروغرام، أكثر الأماكن تلوثاً في العالم، يصفع الوجوه هواء ملوث إلى درجة تجعل من الأطفال الذين يجوبونه، عرضة لأمراض الجهاز التنفسي التي يعاني منها عادة كبار السن من المدخنين.

وتعتبر هذه المنطقة واحدة من أكثر الأماكن ازدحاماً في العاصمة الهندية دلهي، والتي وصفتها رئيسة وزراء المدينة آرفيند كيجريوال بـ "غرفة الغاز" الأسبوع الماضي عندما أعلنت حالة الطوارئ الصحية العامة.

ويساهم في التلوث الشديد للمنطقة، انتقال أبخرة الديزل السامة ودخان المحاصيل المحترقة والغبار الناجم عن مواقع البناء غير المكتملة، وانبعاثات الدخان والغاز من المصانع المنتشرة في المنطقة.

وتنتشر ظاهرة التلوث الشديد هذه، التي أصبحت موسماً سنوياً مدته شهرين في هذا الوقت من العالم، بسبب الظروف المناخية المحلية.

وعلى مدى اليومين الماضيين، كان مستوى مؤشر جودة الهواء الرسمي أكثر من 600 وهو أعلى بعشر مرات من الحد الآمن. هذا يعني وجود كميات مرعبة من جزيئات الملوثات في الهواء والتي يمكن أن تصل إلى عمق الرئتين.

وفي نهاية الأسبوع الماضي، وصلت نسبة تلوث الهواء في أجزاء من مدينة دلهي إلى 1200 درجة، وهي أعلى نسبة وصلت إليها المدينة منذ سنوات طويلة.

وقد تم إغلاق المدارس، وارتداء ملايين الأشخاص للأقنعة الواقية، إضافة إلى تحويل هبوط الطائرات إلى أماكن أخرى، وإيقاف عجلة العمل في المصانع. وفي الأيام القليلة الماضية، تسبب انخفاض سرعة الرياح ودرجة الحرارة في زيادة كثافة الملوثات في الهواء.

يذكر بأن أجهزة تنقية الهواء، باتت إحدى العناصر الأكثر مبيعاً في مدينة دلهي، إذ لا يستطيع السكان المحليون النوم بدون استخدام هذه المرشحات في المنزل، بحسب ما نقلت صحيفة ميرور أونلاين البريطانية.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: