من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
19350
10-11-2019 09:11 AM

دولة غرب النهر ودولة شرق النهر




أيمن بدري

كانت هناك دولتان يفصل بينهما النهر واحدة ( غرب النهر ) عمرها ستة عشر عاما واربع وخمسين سنة !! والأخرى عمرها ستة عشرة يوماً واسبوعان فقط !! الأولى امتلكت كل خيرات الأرض ... فماذا صنعت ؟ ...
" أولاً " قامت بتأمين مصالح كل أعداء الدولة ودعم كل من يريد السوء بأهلها ، وتدمير كل مرافق الحياة ، الصحة والتعليم والصناعة والزراعة والتجارة والإعلام والفن الخ الخ ... وكان من أهم إنجازاتها تجويع واختطاف وقتل مواطينها !!
أما الثانية أي دولة شرق النهر .. قدمت كل الخير للإنسان رغم تواضع إمكاناتها المالية .. فبدأت بتأمين مصالح المواطن وتشجيع كل من يريد تقديم الخدمة له ، فقامت بتوفير برامج الصحة بالمجان لكل فرد وتأمين الغذاء والنقل والاحتياجات الأساسية وأطلقت حرية الإعلام وفتحت آفاق الفن بكل اشكاله من الشعر والرسم والغناء إلى الگراڤتي وكان لأنتاج الأفلام المفرحة المبكية نصيب الأسد من هذه الإنجازات .
الحقيقة الرائعة التي ميزت هذه الدولة العصرية الجديدة عن الأخرى القديمة هي ... إنها لم تأتي لتجعل من من ينتمي إلى القطبية أو القومية أو الدين أو المذهب .. إله .... بل جاءت لتجعل من الوطن دين ينتمي له كل من يعيش فوق ترابه ....
شباب دولة شرق النهر .. يا من أو قعتم قادة ولصوص العالم بحيرة ما بعدها حيرة .. دمتم لهذا الدين ودمتم لهذا الوطن ودمتم للتاريخ أيها الأبطال ...
حَي على الشباب ...
حَي على العراق ...




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: