من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
12593
04-11-2019 01:34 PM

ناشط سياسي ايراني: ولاية الفقيه هي عمود خيمة الظلم في السنوات الأربع الماضية




بغداد/ الاخبارية

وصف أبو الفضل قديا الناشط السياسي والمعارض للنظام الإيراني، نظرية "ولاية الفقيه" بأنها "عمود خيمة الظلم"، التي رزح

الشعب الإيرا تحت سقفها على مدار السنوات الأربع الماضية.

وقال قديا في مقابلة مع موقع "زيتون"، "إنَّ "ولاية الفقيه هي عمود خيمة الظلم التي رزح تحتها الشعب الإيرا لسنوات عديدة، ولا يوجد ضمير منصف لم يفهم هذه الحقيقة، حيث کانت السنوات الـ40 الماضية اختباراً حاسمًا لرفض نظرية ولاية الفقيه، وهي نظرية تقوم على إذلال الإنسان، ويكون فيها الإنسان دائماً غير ناضج ولا ينضج مطلقا من الناحية الفكرية".

كما أعلن هذا السياسي أن مير حس موسوي، ايضاً: "طوال هذه السنوات تخطى ولاية الفقيه".

يذکر أن قدياني، الذي كان معارًضا قوياً للمرشد علي خامنئي، في السنوات الأخيرة، اکد سابقا أن المرشد الإيراني يجب أن يتنحى لإجراء استفتاء وإنشاء "نظام جمهوري ديمقراطي علماني.

كما أوضح قديا، في مقابلة أجريت معه مؤخرا، لماذا كان يستهدف آية الله علي خامنئي في بياناته، قائلا: "إن خامنئي هو محور وعمود الاستبداد الديني".

إلى ذلك، انتقد قدياني الإصلاحيين في الحكومة لأنهم يستسلمون "لجميع القرارات غير القانونية وغير الديمقراطية والمخالفة للقواعد والأعراف، والتي تفرضها عليهم أجهزة الأمن ومجلس صيانة الدستور".

وأكد قديا أن "هذا الأداء علامة على الاستسلام وعدم الإصلاح".

وقال هذا الناشط السياسي أيضا إن "السلطة الاستبدادية لا تلين مع مرونة المعارضة، ولكنها تتراجع أمام الصمود والمقاومة المدنية والسياسية".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: