من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
27428
31-10-2019 12:08 PM

خامنئي يوجه الحكومة والميليشيات بقتل العراقيين




مراد العماري

نفد صبر خامنئي تجاه ثورة العراق وحشودها الجماهيرية المتعاظمة وهو ما دفعه أمس الأربعاء إلى توجيه رسالة واضحة أثناء خطابه الذي ألقاه في عرض عسكري بطهران إلى الحكومة والميليشيات الحليفة وحثهما على " معالجة أعمال الشغب " وهو الوصف الذي أطلقه على التظاهرات التي يقودها شباب انتفاضة تشرين الباسلة.

كما طلب خامنئي في خطابه من أسماهم بالحريصين على العراق أن "يجعلوا أوليتهم علاج انعدام الأمن والاستقرار" .. المقصود بالحريصين هم بالتأكيد أتباع ايران داخل الحكومة والبرلمان والحشد.

إن تصريحات خامنئي منحت الضوء الأخضر لقاسم سليماني لتحريك الميليشيات المرتبطة به مباشرة للعمل وفق أكثر من سيناريو كلها تصب في خانة الإجهاز على الحراك الشعبي بالقتل والبطش والإرهاب.

خامنئي الذي يهدد يعرف هو قبل غيره إن الشعب الذي واجه سلاح القناصين بصدور عارية قد تخطى حاجز الخوف، فبعد كل هذا القتل لن تفعل ميليشياتكم ما يخيف .. هناك شعب انتفض لا من أجل إسقاط حكومة بل من أجل تغيير نظام أهانَّ ثمانية آلاف سنة من التاريخ، نظام غير وطني وغير شريف، نظام أقيم على أسس لا تمت بصلة للعدالة الاجتماعية؛ ولذلك شبابنا حين يتحدى آلة القتل الفاشية فإنه يعرف أن قيامته لا يمكن أن تنبعث إلا عن طريق تضحياته، لذلك فأن بقاء العراق ضيعة إيرانية لا معنى له بعد كل هذا القتل والتضحيات.

ختاماً نقول لِفُسْطاطْ الميليشيات: أنتم عصابة ونحن شعب، أنتم تشربون من قُلَةْ خامنئي ونحن نشرب من قُلَةْ الحسين سيد الشهداء، وشَتانَّ ما بين القُلَتَين.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: