من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
6164
07-10-2019 10:57 PM

الحكمة : هذه نقاط الحل التي قدمناها للرؤساء الثلاث بشأن ازمة الاحتجاجات




بغداد/الاخبارية:
كشف النائب عن كتلة الحكمة النيابية المعارضة محمود ملا طلال، عن مقترح قدم من قبل الحكمة الى الرؤساء الثلاث لتفادي ازمة الاحتجاجات في البلاد.
وقال ملا طلال في تصريح انه " لا يوجد اصلاح في ظل حكومة تعمل ضمن كتلتين كبيرتين وترك الكتل الأخرى لا يعتبر اصلاحاً بل زاد مسألة المحاصصة وحجب المدراء العاميين من الاصلاء الى الوكلاء والمفتشين من ثم ضخ الكثير منهم دون دراية او خبرة".
وأضاف ان" هذا العمل اثر سلباً على عمل جميع الوزارات وهي ضمن أساس البطالة الموجودة حالياً ومطالب المتظاهرين فمثلا اليوم يتظاهر امام وزارة الخارجية بحدود 150 خريج علوم سياسية"، موجهاً سؤاله الى وزارة الخارجية" كم خريج علوم داخل هذه الوزارة؟ وانا اعتقد انهم لا يتعدون الـ30 خريجاً".
وتابع ملا طلال" الكتل الكبيرة الان تعمل على امر واحد وهو كيف ان تضيف مدراء عاميين ووكلاء الى مؤسسات الدولة ولا يعنيها البرنامج الحكومي ولو كانت تعنيها لحضرت الى البرلمان مثل عدد من الكتل لعقد جلسة استثنائية الا انها لم تحضر"، منوها الى ان" من يريد ان يتحمل مسؤولية مايجري في البلاد عليه الحضور الى جلسة الغد".
وزاد" قدمنا عدة مقترحات لمحاربة الفساد والقضاء على الروتين، وتوقعنا حدوث هذه الازمة قبل اشهر عندما خرجنا كمعارضة بعد ان علمنا بان البرنامج الحكومي ليس له طالع حقيقي وواقعي".
واكمل النائب عن كتلة الحكمة النيابية المعارضة" قدمنا مقترحاً يوم 2 تشرين الأول الجاري يحمل 27 نقطة توفر الكثير من الفرص للشباب دون ان تضيف الدولة دينار واحد من نفس الموارد الموجودة لدى الدولة الان من موازنات تشغيلية واستثمارية".
وأردف بالقول انه" من ضمن النقاط التي طرحتها كتلة الحكمة النيابية المعارضة طالبنا رؤساء الجمهورية والوزراء ومجلس النواب بإجراء تدقيق جميع المصارف الاهلية التي انبثقت منذ 2003 وبعد 2015 وهم ليس لديهم واقع مالي وبالقانون يجب ان يضع كل مصرف اهلي {300} مليار دينار لدى البنك المركزي العراقي".
وتساءل ملا طلال" من اين أتت هذه الأموال وهل تم فعلا ايداعها بالبنك المركزي؟، فاذا كانت موجود فعلا لماذا لم تستثمر للبلد وإذا لم توضع كيف افتتح هذا المصرف؟"، مشيرا الى انه" من ضمن النقاط أيضا تكليف جهاز الامن الوطني بأعداد قائمة بأسماء الشخصيات التي اثرت بعد سقوط النظام".
وكشف عن" وجود سائق لسيارة {بهبهان} في 2007 وحاليا لديه مصرفين، كما اشرنا ضمن النقاط الى تحويل مبالغ رواتب مجالس المحلية لاستحداث درجات وظيفية وإلغاء المؤسسات العددية التي انتهت مهام اعمالها والاستفادة من أموالها للدرجات الوظيفية".
وأفاد ملا طلال" فتح السلف لكافة المستثمرين لغرض انشاء وحدات سكنية وتسدد على شكل دفعات ودعم المحافظات لبناء دور واطئة الكلفة، بالإضافة الى اخراج كافة الايدي العاملة الأجنبية {750} ألف عامل وتعيين ابناء الشعب العراقي، والغاء هياة الاستثمار الوطنية وتشكيل مجلس الاعمار والاستثمار برئاسة رئيس الوزراء وإلغاء هيأة المساءلة والعدالة، وجعل رواتب موظفي الرئاسات الثلاثة متساوية، وانشاء شركة وطنية للنفط وبيع 3% من اسهم الشركة الى شركات اجنبية تخصصية، وتشكيل مجلس الخدمة الاتحادي واعداد نظام صحي متكامل".
واختتم ملا طلال بالقول" جميع هذه المقترحات قابلة للتطبيق 100%"، محملاً رئيس مجلس الوزراء" الدماء التي سالت في المظاهرات".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: