من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2860
24-08-2019 06:06 PM

تطور جديد في قضية الملياردير المنتحر إبشتاين




بغداد / الاخبارية

ظهر تطور جديد في قضية انتحار الملياردير الأمريكي، جيفري إبشتاين، حين كشفت وزارة العدل عن رفع إدارة السجن نظام المراقبة الذي فرضته عليه لمنع انتحاره، اعتمادًا على ملاحظات طبيب نفسي قبل أن يقدم على شنق نفسه في 10 أغسطس/آب.

وفي رسالة مكتوبة إلى اللجنة القضائية بمجلس النواب، كتب مسؤول وزارة العدل ستيفن إي بويد: ”يمكن للإدارة أن تؤكد أن إبشتاين قد وضع في الإشراف في يوليو؛ لمنعه من الانتحار، وبعد ذلك تم إلغاء هذا الإشراف، بعد استنتاج طبيب نفسي بمستوى الدكتوراة، والذي قرر أن مراقبته لا حاجة لها“.

يعتقد أن إبشاتين حاول أولًا قتل نفسه في 23 يوليو/تموز، عندما وجد فاقدًا للوعي في زنزانته بمركز العاصمة، وجرى نقله إلى المستشفى، قبل أن يعود إلى السجن، حيث تم وضعه تحت المراقبة.

ولم تكشف رسالة وزارة العدل متى تم فحصه من قبل الطبيب النفسي، علاوة على ذلك، لم يذكروا اسم الطبيب النفسي الذي أعطى الإذن لذلك.

وعلى الرغم من أن ثمانية من موظفي مكتب السجون على الأقل يعرفون هذه الحقيقة، تم تجاهل هذه الأوامر في غضون 24 ساعة قبل انتحار إبشتاين.

وقام المدعي العام وليام بار، الذي أمر بإجراء تحقيق في وفاة إبشتاين، بإقالة مدير مكتب السجون الفيدرالي وتعيين مدير جديد ونائب مدير منذ وفاة إبشتاين قبل 13 يومًا.

يُذكر أن إبشتاين كان يواجه اتهامات بالإغواء وإشراك عشرات الفتيات القاصرات في الدعارة.

 




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: