من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2084
20-08-2019 09:17 AM

تويتر وفيس بوك تتهمان الصين باستخدامهما للتلاعب بالرأي العام




بغداد/ الاخبارية

اتهمت شركتا "تويتر" و"فيس بوك" الحكومة الصينية بإدارة حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بهدف التلاعب بالرأي العام ضد المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في هونغ كونغ، وأنها تستفيد من منصات التواصل الاجتماعي المحظورة في البر الرئيسي.

وذكرت شركة تويتر يوم الإثنين أنها أوقفت 936 حساباً تعمل من الصين، قائلة إن تلك الحسابات تعد جزءاً من حملة تمارسها الدولة في محاولة "لزرع الانقسام السياسي في هونغ كونغ".

وأضافت الشركة في بيان: "هذه الحسابات تحاول عمداً وبشكل محدد زرع الانقسام السياسي في هونغ كونغ، بما في ذلك تقويض الشرعية والمواقف السياسية للحركة الاحتجاجية على الأرض".

وجاءت هذه الخطوة بجانب تغيير تويتر لسياسة الإعلان، التي تمنع "الكيانات الإعلامية الإخبارية التي تسيطر عليها الدولة من شراء الإعلانات على المنصة من أجل الترويج لمنافذها الإعلامية".

ويأتي هذا التغيير في سياسة تويتر بعد أن تبين أن مجموعات إعلامية حكومية رسمية في الصين تروج لمحتواها على تلك المنصة، وتنشر قصصاً ضد المتظاهرين في هونغ كونغ وتدعم الموقف الرسمي لبكين.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: