من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2087
19-08-2019 09:43 PM

البرلمان يفتح ملف دواء فرنسي أصاب 238 عراقي بالإيدز في عهد صدام





بغداد/الاخبارية:
دعا النائب الأول لرئيس مجلس النواب العراقي، حسن كريم الكعبي، اليوم الاثنين، إلى متابعة وإنهاء ملف ضحايا شركة "ماريو" الفرنسية، التي استورد منها نظام صدام حسين عام 1986 عقاراً تسبب بإصابة 238 مواطن عراقي بمرض الإيدز.
وقال المكتب الإعلامي للكعبي، في بيان، إنه "استقبل بمكتبه اليوم الاثنين 19- آب 2019 ممثلين عن ذوي ضحايا العقار الفرنسي الذي استورده النظام المباد في العام 1986، والذي تسبب بإصابة 238 مواطن عراقي بمرض الإيدز".
وأكد الكعبي أن "على الحكومة والجهات ذات العلاقة أن تتعامل مع هذا الملف بجدية كونه نجم عنه ضحايا عراقيين بهذا العدد الكبير أغلبهم فقد حياته جراء هذا العقار الملوث".
وأضاف الكعبي: "وهنا من واجب الحكومة والوزارات المعنية وخاصة (الصحة والخارجية) متابعة القضية وعدم تسويفها، سيما وأن أغلب الدول التي استوردت العقار وتسبب بإصابات قامت برفع دعاوى قضائية والحصول على تعويضات مناسبة للضحايا وذويهم".
ووعد الكعبي، بحسب البيان، بعد استماعه لشكاوى ذوي الضحايا، "بمتابعة الملف مع الجهات المذكوره"، داعياً الحكومة إلى "التحرك السريع عبر القنوات الدبلوماسية بهدف الحصول على حقوق الضحايا، ومتابعة تنفيذ قانون 36 الخاص بتخصيص منحة مالية لذويهم وتسليمها لهم بمواعيد محددة".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: