من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2200
16-08-2019 12:35 PM

محتجو هونغ كونغ أمام اختبار حاسم




بغداد/ الاخبارية

تواجه الحركة المطالبة بالديمقراطية في هونغ كونغ اختباراً كبيراً في نهاية الأسبوع، إذ تسعى مرة جديدة لحشد تظاهرة ضخمة في أعقاب انتقادات لتظاهرة تخللتها أعمال عنف في مطار المدينة، وسط تصاعد المخاوف إزاء خطوات بكين المقبلة.

وتسببت عشرة أسابيع من الاحتجاجات في إغراق المدينة التي تعد مركزاً تجارياً دولياً في أزمة، فيما اتخذ البر الصيني الشيوعي مواقف متشددة، معتبراً التظاهرات الأكثر عنفاً أفعالاً "شبه إرهابية".

ونشرت وسائل الإعلام الرسمية الصينية صوراً لعسكريين وناقلات جند مدرعة في شينزين قرب حدود هونغ كونغ، فيما حذرت الولايات المتحدة بكين من مغبة إرسال جنود، وهي الخطوة التي يقول العديد من المحللين إنها ستسيء إلى سمعة الصين وستكون بمثابة كارثة اقتصادية عليها.

وقالت صحيفة "غلوبال تايمز" القومية الصينية إنه لن يكون هناك تكرار لحملة القمع في ساحة تيان انمين التي يعتقد أن المئات بل حتى الآلاف قتلوا فيها، في حال تحركت بكين لقمع التظاهرات.

وكتبت الصحيفة الصادرة بالإنجليزية في افتتاحية أن "بكين لم تقرر التدخل باستخدام القوة لقمع أعمال الشغب في هونغ كونغ، لكن هذا الخيار في متناولها بالطبع".

لكنها أضافت "هونغ كونغ لن تكون تكراراً للحادث السياسي في الرابع من حزيران 1989" مؤكدة أن الصين لديها حالياً طرقاً أكثر تطوراً.

وهذه إشارة نادرة للأحداث الدموية التي تعد من المحرمات في الصين.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: