من نحن   |   اتصل بنا   |  
مقالات اليوم
حجم الخط :
عدد القراءات:
13094
31-07-2019 11:15 AM

هل هو وطن "بوس الواوا " أم وطن .. ؟ 




عراق الأمير

ليس كل ما تحويه الجيوب المنتفخة يعود لسبب وحيد، فقد يكون الجيب ملآن بالنقود .. أو لثقب في قاع الجيب طواها صاحبها فبانت منتفخة لعيون الناظرين .. وقد يكون رغيف خبز دَسَتهُ زوجة في جيب زوجها لكي يأكله في استراحة الغداء .. أو شيكا من شيكات الفساد لوزير أو نائب أو محافظ أو زعيم ميليشيا تمايل صاحبه يمينا ويسارا لثقل مبلغه.

أكثر ما يدمي القلب أن يجوع شعب أغنى دولة سرقتها أحزاب باسم الدين والأئمة الأطهار.. حتى بات يتيه في غياهب الأرض وأرجائها يطلب اللقمة من أفواه من يسمونهم بالكفار !!.

مليارات الدولارات كدسها لصوص بغداد.. هي التي تُحمل على ظهور السفن لكي تحط في بنوك طالما دعمت أعداء الوطن.. وهي التي تطير عبر الأجواء فوق البحار معفرة بجوع وفقر وبؤس إبن نينوى والبصرة وديالى وميسان لكي تعلن عن مليادير عراقي جديد منحته الدولة أي دولة مزيدا من تصاريح اللصوصية والسرقة وبؤس الآخرين.

وطن يجوع فيه الذين ضمخوا ترابه بالتضحيات الجسيمة وعطروا أجوائه بالكلمات والتلاحين  الجميلة .. أما السارقون الذين ينعمون برغد العيش وسبل الحياة .. يشتمون الوطن في سريرتهم ، ويحلو لهم أن يصرخوا أمام الفضائيات إنهم يحبون الوطن .. أي وطن هذا ..؟؟ هل هو وطن ( بوس الواوا ، خلي الواوا يصح ) كما ندعي في أغانينا .. أم وطن الموت والجوع والتشرد والضياع.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: