من نحن   |   اتصل بنا   |  
رياضة
حجم الخط :
عدد القراءات:
4208
16-07-2019 09:35 AM

وزير الشباب: الرياضة العراقية تمر بمرحلة جديدة وسنبني منظومة رياضية سليمة




بغداد/ الاخبارية

اكد وزير الشباب والرياضة، احمد رياض، ان الرياضة العراقية تمر بمرحلة وآلية عمل جديدة لم تمر بها منذ سنوات طويلة، مضيفا ان الاتحادات الرياضية عليها ان تقاتل لتحقيق الانجازات وتترك أثر مهم في تأريخ الحركة الرياضية العراقية.

جاء ذلك خلال حضور الوزير الاجتماع الحواري الذي اقامته لجنة الخبراء المشكلة بقرار مجلس الوزراء 140 لسنة 2019 لمناقشة السبل الكفيلة للارتقاء بالواقع الرياضي وتلاقي المعوقات التي تعترضه.

وقال وزير الشباب والرياضة، في بيان تلقت "الاخبارية" نسخة منه، إننا "بحاجة الى صبر وتأن لبناء منظومة رياضية سليمة فضلا عن ادخال رؤساء واعضاء الاتحادات الرياضية والعاملين فيها بدورات في الادارة الرياضية والتخطيط الستراتيجي فضلا عن الادارة المالية لتطوير قابلياتهم ومهاراتهم لادارة اتحاداتهم بأفضل صورة، موضحا ان الموهبة موجودة في العراق الا انها بحاجة لمن يأخذ بيدها ويطورها لتصل الى ناصية الانجاز وتحدد مسار الرياضة الصحيح مع وضع خطط بعيدة المدى لتطوير رياضتنا".

واضاف ان "اعادة البناء ووضع اسس سليمة هو ليس انتقام من مؤسسات او اشخاص كما صور لها البعض وهناك غبن كبير في ميزانيات بعض الاتحادات التي كانت تمنح وفق الاهواء الشخصية والمصالح وما بني في السابق تجاوزناه وعملنا بتخطيط ومثالية، مشيرا الى ان لدينا خطة عمل ولجان محددة لتنفيذ رؤيتنا لاجراء التعديلات بالقوانين لنؤسس قوانين رياضية تشمل الجميع".

وأستطرد بالقول ان "رؤيتنا المقبلة تكاملية والعلاقة ليست كما نقلها البعض لان العلاقة بين الدولة والمؤسسات الرياضية مثالية جدا وسيكون العمل والجهد للعراق ورياضته ولا شيء سواها، مختتما حديثه بالتأكيد ان ممثليات الاولمبية في المحافظات ليست حلقات زائدة ولو احسن التعامل والتعاون معها سيكون هناك انجاز اسرع ونتائج افضل اما عن مستحقات الممثليات فأنها ستصرف قريبا".

من جهته طالب مستشار وزارة الشباب والرياضة رئيس لجنة الخبراء حسن علي كريم الاتحادات الرياضية بضرورة تسليم مناهجهم بواقع سبعة نسخ لتوزيعها على الخبراء لمناقشتها وجلب اصل الدعوة للاجتماعات والبطولات الخارجية مع ضرورة تقييم فني قبل المشاركات الخارجية وبعدها والتركيز على الجانب الفني اكثر من الاداري مع التشديد على توسيع القاعدة والاهتمام بالمواهب الصغيرة لرعايتها وصقل مهاراتها فضلا عن عمل أرشفة لكل المدربين والعاملين في الاتحاد ووجود محاسب ومدير ادارة وهو من الضروريات.

وشدد مدير عام دائرة التربية البدنية رئيس لجنة المتابعة، علاء عبد القادر على "اهمية العمل الجاد والحثيث للأرتقاء بالرياضة العراقية وايصالها الى مصاف مثيلاتها في دول الجوار التي تملك ميزانيات وجهد بشري ومواهب وطاقات تقل عما موجود في العراق"، مؤكدا على "الحاجة الماسة لوضع خطط واضحة ورصينة بعيدة ومتوسطة المدى تحضيرا للدورات الاولمبية والبطولات العالمية والقارية".

ليفتح بعدها بال المقاش بين اعضاء لجنة الخبراء مع رؤساء وممثلي الاتحادات الرياضية لطرح التساؤلات والمعالجات والحلول لما تمر به الرياضة العراقية وهو ما لاقى تجاوبا وترحيبا من الحاضرين.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: