عاجل

من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
3700
15-07-2019 08:29 PM

الحلبوسي يؤكد موقف العراق الثابت بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس





بغداد/الاخبارية:
اكد رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، اليوم الاثنين، لرئيس الوزراء الفلسطيني محمد أشتيه موقف العراق الداعم لانشاء الدولة الفلسطينة وعاصمتها القدس
وقال الحلبوسي في بيان تلقته "الاخبارية" ان " هذه الزيارة لها وقع كبير في الظروف التي تمر بها الأمة العربية والمنطقة، مؤكدًا موقف العراق الثابت بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، ودعمه لمبادرات السلام العربية والدولية ووقف الاستيطان الإسرائلي وقرارات الشرعية الدولية"
وأشار رئيس مجلس النواب إلى أن" رفض العراق المشاركة في مؤتمر المنامة هو تأكيدٌ لموقفه الثابت تجاه حقوق الشعب الفلسطيني".
واوضح ان " مجلس النواب عازمٌ على تفعيل لجان الصداقة النيابية والتعاون البرلماني بين البلدين، مشيرًا إلى دور العراق في الحراك البرلماني عربيًّا ودوليًّا بعدم المساس بحقوق الشعب الفلسطيني ورفض كل المحاولات الرامية إلى تهويد القدس والتعرض للمسجد الأقصى أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين.
كما أعرب الحلبوسي عن حرص السلطتين التشريعية والتنفيذية على الحفاظ على حقوق الفلسطينيين المقيمين في العراق وحمايتهم وضمان استحقاقات الورثة منهم للحقوق التقاعدية للمتقاعدين الفلسطينيين العاملين في مؤسسات الدولة، كما كشف عن الرغبة مستقبلا لتشكيل وفد نيابي لزيارة رام الله؛ تعبيرًا عن الدعم والمساندة الشعبية لحقوق الشعب الفلسطيني.
من جهته قال محمد أشتيه رئيس الوزراء الفلسطيني إن نجاح مجلس النواب العراقي بتنوع مكوناته الممثلة للشعب هو الذي مكَّن العراقيين من تحقيق النصر على الإرهاب، كما ثمَّن مواقف البرلمان العراقي عربيًّا ودوليًّا في دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني.
وحضر اللقاء رئيس لجنة العلاقات الخارجية وأعضاؤها في مجلس النواب، والدكتور محمد هاشم العاني وزير التجارة رئيس بعثة الشرف المرافقة للوفد الفلسطيني ورئيس الدائرة العربية في وزارة الخارجية، والسيدة صفية السهيل سفيرة العراق المفوضة وغير المقيمة في فلسطين.



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: