من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
8071
12-07-2019 11:53 PM

المالكي: لايمكن دمج الحشد بالجيش والشرطة




بغداد/الاخبارية:
رفض رئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، الجمعة، قرار رئيس الوزراء عادل عبد المهد الخاص بالحشد الشعبي ، مشيرا الى ان دور الحشد لم ينتهي لغاية الان.
وقال المالكي في تصريحات اعلامية انه "يوجد في العراق الآن جيوب لزعزعة الأمن، ولها ارتباطات في الداخل والخارج، وبدأت تعبر عن نفسها، فالحرائق التي تحصل لحقول الحنطة عمل تخريبي للبنى التحتية كما كان يحصل لاعمدة الكهرباء وآبار النفط فكل ذلك ارهاب" ، اضافة الى "الاغتيالات والتفجيرات، ولكن من غير الممكن أن تتمكن هذه الجيوب من السيطرة مرة اخرى على محافظة او مدينة".
وأضاف المالكي، انه "اليوم لدينا قوات تستطيع ان تقاوم اقوى مؤسسة ارهابية ممكن ان تتحرك بأي منطقة، لكن اقول حتى لا تتكرر التجربة السابقة، الضمانة وصمام الأمان الحشد الشعبي".
ولفت الى ان "الحشد لم ينته دوره ولم تنتف الحاجة منه، اضافة الى مبدأ تكريمه لما قاموا به وحققوه".
وأوضح، انه" نتحدث عن ضرورة وجود الحشد ولا احد يتحدث ان يبقى الحشد بدون تنظيم او ترتيب بدون هيكلة فرق والوية ووحدات ويكون جهاز من اجهزة الدولة والتي تأتمر بأمرة القائد العام للقوات المسلحة".
واستدرك انه " ليس مع فكرة ان يندمج او يذوب الحشد الشعبي مع الجيش والشرطة".
وبشأن التوازن في قوات الحشد، قال المالكي، ان "أكثر من 35 الف مقاتل سني يتواجدون في الحشد الشعبي"، مؤكدا ان "كل مسلح على الارض العراقية ينبغي ان يكون تحت الاطار الوطني".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: