من نحن   |   اتصل بنا   |  
علوم وتكنولوجيا
حجم الخط :
عدد القراءات:
4012
06-07-2019 09:44 PM

الأردن تحظر لعبة "ببجي" على أراضيها رسميا




بغداد/الاخبارية:
أعلنت هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الأردنية، اليوم السبت، منع لعبة "ببجي" في المملكة الأردنية، وذلك بعد الشكاوى المتعلقة بسلبياتها على المجتمع.
وأوضح رئيس مجلس مفوضي الهيئة، غازي الجبور، أن كافة التقارير وأبرزها تقرير "منظمة الصحة العالمية"، أكدت أن للعبة ببجي نتائج سلبية كبيرة من أبرزها الادمان والعصبية والاستفزاز والعزلة الاجتماعية وتفكك الأسر، بحسب صحيفة "الدستور" الأردنية.
فيما صرح "الجبور" أن الهيئة بدأت في تطبيق قرار حجب اللعبة من الخميس الماضي، بحسب تصريحاته لصحيفة "الغد" الأردنية.
وبين الجبور أن الهيئة أصدرت تعليمات إلى شركات الاتصال بحظر "ببجي" في الأردن رسميا، فيما طالب العديد من المشتركي في اللعبة التراجع عن القرار وإعادة التصريح باللعبة وإزالة الحظر الالكتروني عنها.
ويأتي قرار الهيئة لحظر "ببجي"، ضمن قانون حماية المجتمع من آثار التطبيقات الذكية، وما ينتج عنها من ألعاب وبرامج تؤدي إلى عمل خلل في المجتمع من حيث السلوكيات وغيرها من التصرفات، التي تدفع إلى سوء التصرف أو التعامل مع أي تطبيق.
وسدرت لعبة "ببجي" القتالية في عام 2017، وكانت نسختها الأولى مخصصة لأجهزة الكمبيوتر وأنظمة تشغيل "ويندوز" و"إكس بوكس وان"، ليتم فيما بعد طرح النسخة الجديدة للهواتف الذكية على نظامي تشغيل "أندرويد" و"آي أو إس".
وكان علماء نفس ومستشاروا اجتماع، أكدوا مرارا على أن هذه لعبة "ببجي" التي قد تستغرق ساعات طوال، خاصة مع إمكانية اللعب بشكل جماعي فيها، قد تؤدي إلى تأثيرات نفسية واجتماعية على ممارسها، قد يصل إلى حد الإدمان وينتج عنها التشنجات العصبية، بخلاف التأثيرات النفسية والاجتماعية، إذ أنها تشجع على العنف وتخلق روحا عدائية والتنمر الاجتماعي، بالإضافة إلى الانطواء وحب التواصل الالكتروني بإفراط.
كما أنه كانت هناك تحذيرات من هذه اللعبة على من هم دون العاشرة، فهي تؤثر على نمو الاطفال وتسبب تلف الاعصاب وحواس السمع والبصر والكلام، إضافة إلى صعوبات التعلم، علما بان المنظمات الصحية منعتها منعا باتا للأطفال.



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: