عاجل

من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
4005
29-06-2019 09:28 PM

المرعيد: نحتاج إلى 5 مليارات دولار لإعادة الاستقرار في نينوى




بغداد/الاخبارية:
دعا محافظ نينوى، منصور المرعيد، المجتمع الدولي القيام بواجبه تجاه المحافظة مشيراً إلى أنه حتاج إلى حوالي 5 مليارات دولار لإعادة الحياة إلى الموصل، وفي غضون أقل من شهر سنباشر بالتواصل مع الجهات الاستثمارية لهذا الغرض".
وقال المرعيد في تصريح إنه "أحمل المجتمع الدولي مسؤولية ماحصل في نينوى لأنها تُركت بيد الإرهاب وهي تحملت نيابة عن المجتمع الدولي بشكل عام، فالعناصر المنتمية إلى داعش هي من كل جنسيات العالم، وواجب على المجتمع الدولي المساعدة، ولا نطلب المساعدة بل نطلب المجتمع الدولي أن يتحمل مسؤوليته".
وأضاف أن "الحاجة في الموصل كبيرة جداً فقد تم إيقاف الحياة لسنوات ودمرت المنشأت التي كانت موجودة فيها، وبالتالي قطاعات الخدمات والطرق والجسور والمستشفيات دمرت، ولابد من إعادة تأهيل المجتمع فالنازحين منذ سنوات ولا زالوا في مخيمات النزوح، ولها أثار سلبية وإذا بقيت بهذا الحال ستكون بؤرة وبالأخص للعوائل التي لديها عناصر منتمية لداعش بالتالي سيشكل هذا خطراً على المجتمع الدولي بالمرحلة القادمة".
وأوضح المرعيد أن "هناك جوانب سياسية نحتاج للدعم فيها وجوانب مالية في سبيل إعادة النازح كتوفير الخدمات وذلك لأن تمويلات الحكومة الاتحادية في الموازنة لا تكفي سوى لتقديم أبسط الخدمات على اعتبار الحاجة كبيرة والتخصيصات محدودة".
وتابع أن "العراق خصص للموصل 135 مليار دينار لدعم الاستقرار لكن الحاجة أكبر بكثير، لذلك نطلب المجتمع الدولي الإيفاء بالتزاماته"، مبيناً "قبل عام 2014 كانت الموازنات كبيرة جداً وكانت هناك مشاريع استراتيجية، والتخصيصات حالياً حوالي مليار دولار، ولكن نحتاج إلى حوالي 5 مليارات دولار، وفي هذه المرحلة الوضع الأمني جيد ولكن علينا أن نثبت ذلك من خلال خلق مشاريع وإعطاء فرص عمل وهذا يأتي من خلال الاستثمار".
وأشار المرعيد إلى أنه "نسعى إلى فتح قنوات استثمار مع المستثمرين وخاصة أن هناك الكثير من المشاريع، ولكن نحتاج إلى أقل من شهر لنباشر للتواصل مع الجهات الاستثمارية بشكل مباشر لنوفر بيئة مقبولة ليأتي المستثمر ويطرح فرصه الاستثمارية"، لافتاً إلى أن "هناك أكثر من 250 ألف نازح لا زالوا في مخيمات الجدعة وحسن شام في مخيمات دهوك بإقليم كوردستان وفي أربيل ونسبة كبيرة هي في خارج القطر وكلهم ذات أهمية قصوى لعودتهم إلى مناطقهم، لكن من الناحية الإنسانية يجب أن نعيد النازحين الذين في المخيمات، حيث يوجد في مخيمات الجدعة أكثر من 45 ألف عائلة".



اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: