من نحن   |   اتصل بنا   |  
عربية ودولية
حجم الخط :
عدد القراءات:
945
06-06-2019 03:02 PM

ترمب يهدد الصين برسوم إضافية على سلع بقيمة 300 مليار دولار




بغداد / الاخبارية

هدد الرئيس الأميركي دونالد ترمب، بفرض رسوم أخرى على سلع صينية بقيمة 300 مليار دولار «على الأقل»، لكنه قال إنه يعتقد أن الصين والمكسيك تريدان إبرام اتفاق في نزاعهما التجاري مع الولايات المتحدة.

وأبلغ ترمب، الصحافيين، اليوم (الخميس): «في محادثاتنا مع الصين، تحدث الكثير من الأمور المثيرة للاهتمام. سنرى ما سيحدث... قد أزيد 300 مليار دولار أخرى على الأقل، وسأفعل ذلك في الوقت المناسب»، دون أن يوضح السلع التي قد تتأثر بذلك.

وأضاف ترمب، قبل أن يصعد طائرة الرئاسة الأميركية (إير فورس وان) في مطار شانون الآيرلندي، متجهاً إلى فرنسا لإحياء ذكرى يوم الإنزال: «لكنني أعتقد أن الصين تريد إبرام اتفاق، وأظن أن المكسيك ترغب في إبرام اتفاق بشدة».

بدوره، حذر صندوق النقد الدولي، أمس (الأربعاء)، من أن الاقتصاد العالمي لا يزال أمام «منعطف دقيق»، بسبب تصاعد التوتر التجاري بين الولايات المتحدة وشركائها، داعياً دول مجموعة العشرين إلى الإبقاء على معدلات فائدة متدنية لدعم اقتصاداتها.

وكتبت المديرة العامة للصندوق، كريستين لاغارد، في مدونة إلكترونية، نشرت قبل انعقاد الاجتماع المالي لمجموعة العشرين، في نهاية الأسبوع المقبل في اليابان، أن «الأولوية المطلقة هي لتسوية التوترات التجارية مع تسريع عملية تحديث النظام التجاري الدولي».

واستأنفت واشنطن وبكين مؤخراً معركة الرسوم الجمركية المتبادلة بينهما، بعدما انتهت المحادثات التجارية في الولايات المتحدة من دون اتفاق، مع اتهام الجانب الأميركي، المفاوضين الصينيين، بالتنصل من التزامات سابقة.

ورفعت الولايات المتحدة في 10 مايو (أيار) إلى 25 في المائة، الرسوم الجمركية على 200 مليار دولار من البضائع الصينية المستوردة، فردت بكين في الأول من يونيو (حزيران) بزيادة الرسوم الجمركية على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار.

كما أن البيت الأبيض قد يفرض اعتباراً من الاثنين رسوماً جمركية على جميع الواردات القادمة من المكسيك، ما لم يتم التوصل إلى اتفاق لوقف تدفق المهاجرين غير القانونيين الوافدين إلى الولايات المتحدة عبر الحدود المكسيكية.




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: