من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
8067
05-06-2019 10:20 PM

التميمي تصدر توضيحاً حول انباء سكوتها عن تقييم اداء وزارة المالية




بغداد/ الاخبارية

اصدر المكتب الاعلامي لعضو اللجنة المالية النيابية في البرلمان، ماجدة التميمي، بياناً لتوضيح انباء سكوتها عن تقييم اداء وزارة المالية بخصوص موازنة الاقليم.

وقال المكتب في بيان تلقت "الاخبارية" نسخة منه، إن "في هذه الايام المباركة ايام عيد الفطر المبارك والهجمات وتحريف الاخبار مستمرة على ماجدة التميمي في أوج الهجمة الشرسة التي يشنها الفاسدون على التميمي،أثناء عملها النيابي وكشفها للعديد من ملفات الفساد الخطرة والهدر بالمليارات لم تجد بالواقع أن الدكتورة ماجدة التميمي تمتلك اي شبهة فساد".

وتابع أنه "مرة أخرى يطل علينا المكذبون والمطبلون الذين لا يرجون لهذا البلد واهله الطيبين الخير بتحريف خبر في مواقع التواصل الاجتماعي مفادة أن ماجدة التميمي سكتت عن تقييم اداء وزارة المالية بخصوص موضوع موازنة الاقليم".

وبين أن "المكتب الاعلامي للنائبة ماجدة التميمي ينفي ما تناقلتة مواقع التواصل الاجتماعي المغرضة ومدفوعة الثمن و ما يتداول في وسائل الإعلام الأخرى".

ويبين المكتب الاعلامي بالوثائق ان "ماجدة التميمي هي من طلبت  استضافة وزير المالية من خلال توجيهها كتابا رسميا الى رئيس اللجنة المالية، هيثم الجبوري  بتاريخ 2019/4/25 وقد وافق الاخير على الطلب  بل ودعمه بقوة  وتمت الاستضافة يوم 21/5/2019 في اللجنة المالية، لمناقشة موضوع موازنة الاقليم ومقدار الاطلاقات المالية فضلا عن تقييمها لاداء الوزارة للستة أشهر الاولى من عمر الحكومة وطالبت الوزير بتقديم اجاباته بشكل رسمي وتحريري ونرفق لكم صورة توثيقية من اجتماع اللجنة المالية في يوم استضافة وزير المالية وقد طرحت التميمي عدة تساولات للوزير".

واشار المكتب الاعلامي، إلى ان "ماجدة التميمي تخوض صراعا مريرا مع حيتان الفساد ووحوش التلاعب بالمال العام وآكلي السحت والحرام ،وتظهر لنا هذه الترويجات الكاذبة التي تثير الشكوك وتروج لمواقع اخبارية صفراء تحاول النيل من عزيمتها في حربها ضد الفاسدين ،مشيرةً الى احتفاظها بحقها القانوني لمقاضاة هذه المواقع".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: