من نحن   |   اتصل بنا   |  
سياسية
حجم الخط :
عدد القراءات:
2504
16-05-2019 11:59 AM

مسؤولون عراقيون يقودون حراكاً لتهدئة التوتر بين طهران وواشنطن




بغداد/ الاخبارية

كشف مصدر مسؤول، عن توسط ثلاث شخصيات عراقية بين واشنطن وطهران، فيما اشار الى ان العراق لم يلمس أي حماسة من الولايات المتحدة بالوقت الحالي.

ونقلت صحيفة العربي الجديد عن المصدر قوله انه "تم الايعاز لثلاثة مسؤولين في الحكومة العراقية بالتحرك في وساطة لإيقاف التصعيد الأميركي ــ الإيراني لخطورته المباشرة على البلاد أمنياً"، مبينا أنّ "الأميركيين والإيرانيين على حدّ سواء فهموا أنّ العراق يرغب أن يكون حلقة وصل بينهما في الوقت الحالي، لتقريب وجهات النظر، ومنع وصول رسائل خاطئة لكلا الطرفين، خصوصاً أنّ هناك طرفا ثالثا يحاول جر المنطقة إلى الحرب".

واضاف أنه "تم التواصل بشكل فعلي مع مسؤولين اميركيين وايرانيين بهذا الصدد، كما تم عقد لقاءات مع سفراء دول غربية وأوروبية عدة، أبرزها بريطانيا وفرنسا، لإطلاعهم على الحراك الحالي من قبل العراقيين"، لافتا الى ان "إيران رحبت بمسألة توسّط العراق لحلّ مشكلتها مع الولايات المتحدة، وتعتقد أنها لن تجد جاراً أكثر ثقة منه".

من جهته أكّد مسؤول عراقي آخر صحّة هذه المعلومات، لكنه قال إنّ "العراق لم يلمس أي حماسة من الولايات المتحدة بالوقت الحالي، غير أنها أوصلت تحذيرات لإيران ولمن تسميهم أذرعها في العراق"، لافتا الى أنّ "الوساطة ليست محاولة من بغداد لأداء دور إقليمي، بل لتجنيب العراق سيناريو قد يكون أسوأ من اجتياح داعش للبلاد عام 2014، في حال تم توجيه ضربة لإيران".

واعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، الثلاثاء الماضي، بذل جهود كبيرة لايجاد مخرج لازمة الخلاف الاميركية الايرانية، موضحا ان "الخلاف الايراني الامريكي ملف معقد، لدينا خطط لحالات الطوارئ اذا ما وقع الصدام".




اضف تعليق
اضف تعليقك
لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار الإخبارية علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.
الاسم:
البريد الالكتروني: اظهار البريد الالكتروني
التفاصيل: